مصدرالمستهلك من الرياض

 

في إطار الزيارة الرسمية لرئيس جمهورية البرازيل الاتحادية إلى المملكة العربية السعودية، بحث فخامة الرئيس جايير بولسينارو، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، سبل تعزيز الاستثمارات الثنائية بين البلدان.
وأعرب الجانبان عن دعمهما لتطلع صندوق الاستثمارات العامة لوضع خارطة طريق تهدف إلى بحث فرص الاستثمار المحتملة التي تعود بالنفع على البلدين وتصل فيمتها إلى (10) مليار دولار وذلك في إطار الشراكة مع جمهورية البرازيل الاتحادية.
وفي سياق متصل، أعرب الجانب البرازيلي عن التزامه بالعمل جنباً الى جنب مع صندوق الاستثمارات العامة للمساعدة في دعم المبادرة، بما في ذلك تحديد الإطار القانوني والمؤسسي الأنسب للاستثمار في الاقتصاد البرازيلي.
ونوّه الجانبان عن أن الإصلاحات والمبادرات الاقتصادية الهيكلية التي تلقى دعماً من حكومة الرئيس جايير بولسينارو تهدف إلى تحسين بيئة الاستثمار، بما يسهم في تعزيز جاذبية الاقتصاد البرازيلي للمستثمرين الاجانب.
وأشار الجانبان أيضاً إلى الفرص المحتملة للاستثمارات القوية ذات العوائد الكبيرة في المشاريع ذات الصلة مثل “ببرنامج شراكة الاستثمار” التابع لحكومة البرازيل الاتحادية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here