مصدرالمستهلك من الرياض

أوضحت مصادر أن حقوق الشركات المستثمرة داخل محطة قطار الحرمين بالسليمانية في جدة، التي تعرضت لحريق هائل قبل نحو أسبوعين، محفوظة من خلال العقود المبرمة مع المحلات التجارية.

وذكرت أن هذه العقود تحدد مسؤولية إعادة تأهيل أي محلات تضررت جرَّاء الحريق، وسيتم تنفيذ ما نصت عليه في هذا الصدد.

ونقلت المصادر وفقاً لصحيفة “مكة” أن وزارة النقل ستوفر كافة التسهيلات والتعويضات للمستثمرين، وسيتم توفير حلول ترضي كافة الأطراف، لافتةً إلى أن موظفي المحطة يتقاضون رواتبهم دون توقف أو تأخير رغم توقف العمل بالقطار منذ اندلاع الحريق.

من جانبه، قال المحامي خالد المحمادي إن عقود محطة القطار تضمنت بنداً يتعلق بالحوادث والكوارث، لكنه أوضح أنه إذا أثبتت التحقيقات أن الضرر بسبب ما وليس ضمن بند الكوارث فسيُلغى هذا البند ويحق للجهة المستثمرة أن تطالب بالتعويض.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here