سلطان بن محمد المالك

حملات تسويقية وترويجية إبداعية كبيرة أطلقتها الهيئة العامة للترفيه قبل انطلاق موسم الرياض، نجحت بشكل كبير في إيصال الرسائل الإعلانية المطلوبة للجمهور استخدمت فيها جميع الوسائل الإعلامية التقليدية والحديثة، خصوصاً مع الدعم المباشر للحملة من قبل معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة المستشار تركي آل الشيخ. الرياض تستحق ذلك وأكثر، والمتوقع أن يكون موسماً متميزاً من جميع النواحي، وهو ما يترقبه أهالي الرياض وزوارها.

استخدام جميع الوسائل الترويجية والإعلانية في الحملة أسهم في إيصال الرسائل الإعلانية عن الموسم بشكل فعال. أسلوب جذب الرعاة من البداية وفتح المجال للجميع للمشاركة كان أسلوباً جميلاً، ومن ثم شكرهم على دعمهم ورعايتهم بنشر صورهم وشعاراتهم بأسلوب مختلف عما اعتدنا عليه عند تكريم الرعاة للفعاليات. ولعل ما سوف يسهم في إنجاح الموسم هو تنوع الفعاليات وتواجدها في أكثر من منطقة مع الأخذ في الاعتبار كبر مساحة الرياض وعدد سكانها الكبير.

مثل هذه المواسم الترفيهية تأتي بمردودات عديدة، فإضافة إلى الجانب الترفيهي للجميع فهي سوف تسهم في إيجاد إيرادات مهمة وتحريك العمليات التجارية والثقافية والترفيهية في كل منطقة تنفذ بها، كما أنها سوف تكون داعمًا قويًا لتنشيط السياحة ودعم خطط الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مع فتح التأشيرات السياحية أخيراً.

متفائل جدًا بموسم ترفيهي ناجح سوف يُعَدُّ نواة لمواسم المملكة كلها، وسوف يسهم في جذب كثير من السياح للزيارة والاستمتاع في الفعاليات المقدمة.

عن الزميلة صحيفة الجزيرة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here