مصدرالمستهلك من الرياض

استضافت مدينة جدة على مدار يـــوميـــــن (18-19) من شهر سبتمبر الجاري قمة “IDC CIO Summit 2019″ والتي جمعت أبرز قادة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الفاعلين في المملكة والمنطقة عمومًا، والتي نظمتها شركة البيانات الدولية (IDC) بشراكة بلاتينية مع شركة مايكروسوفت العربية.

وتهدف القمة إلى تقديم المشورة للمؤسسات السعودية في قطاع أنظمة المعلومات لاتخاذ القرارات التقنية الصحيحة المبنية على الحقائق والأرقام التحليلية لضمان استمرار قدرتها التنافسية في هذا القطاع الحيوي المتسارع، ودور التحول الرقمي (DX) في إعادة تشكيل الاقتصاد العالمي.
وقال المدير الاقليمي لشركة البيانات الدولية (IDC) في السعودية والبحرين حمزة نقشبندي :”مع استمرار التحول الرقمي (DX) في إعادة تشكيل الاقتصاد العالمي، سيتضاعف الابتكار، وستحتدم مواجهات المنصات الالكترونية، وسيتم استخدام البيانات بشكل متزايد لتحقيق ميزات تنافسية. ومع تعطل صفوف القيادة، سيتشكل نظام عالمي جديد لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات مبني على عروض تقنية مبتكرة ونماذج أعمال متطورة وحالات لاستخدام التحول الرقمي. بالنظر إلى هذا الاضطراب غير المسبوق ، فإن هدفنا تقديم المشورة للمؤسسات السعودية لاتخاذ قرارات صحيحة اليوم لضمان استمرارية قدرتها التنافسية في الغد”.
وأعرب نائب الرئيس للعمليات والتسويق بـ شركة مايكروسوفت العربية، ريان زاهد بأن القمة ستساعد مدراء تقنية المعلومات خصوصًا والمؤسسات الرقمية على وجه العموم في تطوير قدراتها بهذا القطاع الحيوي من خلال الاطلاع على الإمكانيات الرقمية الجديدة ومقاييس الأداء والهياكل التنظيمية، خاصة في ظل التوسع الملحوظ باستخدامات الذكاء الاصطناعي والروبوتات على مستوى واسع.
وتحدث سيريل فويزن مستشار ومدير مشاريع الأمن الإلكتروني لدى مايكروسوفت أوروبا، والشرق الأوسط وأفريقيا، خلال قمة “IDC CIO” حول “الأمن الحديث للتحول الرقمي في المنطقة”، وشدد على أهمية التركيز على دعم منهجيات حلول الأمن السيبراني الجديدة وطالب الجهات المعنية بأهمية رفع الجاهزية في هذا القطاع، متوقعًا زيادة الهجمات عليها نظير الرؤية الطموحة التي تسعى لها القيادة السعودية في التحول الرقمي.
واستعرض سيريل فويزن حلول وخدمات الأمن السيبراني المتقدمة لمايكروسوفت، وقال :” إنها أفضل مستشار وشريك يمكن يساعد مختلف القطاعات في الكشف المبكر الاستباقي للهجمات الإلكترونية”، منوهًا بالخطوات السعودية المنهجية بعد إنشائها للهيئة الوطنية للأمن السيبراني، وهي جهة حكومية مختصة في الأمن السيبراني مهتمة في شؤونه، وفي زيادة عدد الكوادر الوطنية المؤهلة لتشغيله، لها شخصية مستقلة، كما استعرض أبرز التحديات والتهديدات السيبرانية للمملكة وآليات التعامل معها.
وتفاعل حضور القمة العالمية مع طروحات فويزن القيمة، والذي تزيد خبرته عن 20 عامًا في مجال صناعة البرمجيات وهو متخصص في أمن أنظمة المعلومات المعتمد (CISSP) وفني معتمد لخصوصية المعلومات (CIPT)وقدم مئات الاستشارات بشأن قضايا الأمن والمخاطر والحماية من التهديدات، وتغيير الأعمال وفرص التحول الرقمي للمؤسسات والقطاعات الرائدة الحكومية والخاصة في كل من: فرنسا وبلجيكا وإيطاليا ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.
* انتهى *

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here