مصدرالمستهلك من جدة

قال وزير الطاقة الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز إن الأوضاع في منشأتي أرامكو في محافظة بقيق ومخيم خريص عادت لما كانت عليه قبل تعرضها للهجمات الإرهابية فجر السبت الماضي.

وأكد – في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء – أن اليومين الماضيين شهدا عمليات متواصلة لإصلاح الأضرار واستعادة نصف الإنتاج الذي فُقد.

وأضاف بأن شركة أرامكو ستفي بجميع التزاماتها لعملائها خلال هذا الشهر من خلال السحب من مخزونها من النفط الخام.

وأشار الوزير إلى أن قطاع المرافق من تحلية مياه وكهرباء لم تتعرض لأي تأثر بالعدوان، حيث جرى تعويض احتياج القطاع بالسحب من المنتجات الاحتياطية، والتحول لأنواع وقود أخرى.

كما أشار إلى أن السوق المحلية لم تتأثر احتياجاتها من البنزين والديزل، وبقيت الإمدادات متوفرة في السوق.

ونوه وزير الطاقة بسرعة الاستجابة لدى الفرق المتخصصة في شركة أرامكو التي فعلت نظام الطوارئ على الفور للتعامل مع الوضع.

وأشاد الأمير عبد العزيز بن سلمان بتفاني العاملين من مواطنين ومقيمين في أداء مهامهم؛ منوهاً بما قاموا به من دور هو الأكبر في تجاوز الأزمة.

وتابع بأن التعامل الفريد مع العدوان وسرعة معالجة آثاره يؤكد موثوقية شركة “أرامكو” ومناعتها واستعدادها للطرح الأولي في السوق.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here