مصدرالمستهلك من الرياض

تنطلق فعاليات المؤتمر السعودي الدولي الأول للحديد والصلب في مدينة الرياض خلال الفترة بين 16 و18 سبتمبر الجاري.

وسيجمع المؤتمر قادة قطاع الحديد والصلب على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمناقشة الوضع الراهن لسوق الصلب في المنطقة، والتركيز على فرص النمو المستقبلي ضمن القطاع. كما سيسلط المؤتمر الضوء على سبل التعاون مع صناع القرار من أجل دعم صناعة الحديد والصلب في دول الخليج العربي التي ارتفعت فيها طاقات إنتاج الصلب إلى حوالي 17 مليون طن بنهاية عام 2018، ومن المتوقع ان تصل إلى 19 مليون طن بنهاية العام 2020.

وبهذا الصدد ، قال المهندس سعيد غمران الرميثي، الرئيس التنفيذي لـ “حديد الإمارات”: “نفخر بمشاركتنا بصفتنا الراعي الروديومي للمؤتمر الذي يتيح الفرصة للمهتمين والقائمين على القطاع للالتقاء بالجهات المصنعة للحديد والصلب والمشاركة من جميع أنحاء المنطقة، ومناقشة الوضع الراهن خاصة في ظل الظروف الحالية والمحيطة بسوق الصلب العالمي”.

وأضاف الرميثي: “يعتبر المؤتمر فرصة متميزة تسمح لنا بمناقشة احتياجات العملاء في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وتحليل الطلب على الصلب العربي الإقليمي، والتباحث بشأن الابتكارات الجديدة في إنتاج الصلب، وتسليط الضوء على حماية أسواق المنطقة من إغراق منتجات الحديد المستوردة والمنافسة الغير عادلة التي تهدد المنتجات المحلية عالية الجودة.ونتطلع إلى عقد مؤتمر ناجح يلبي تطلعات المشاركين خلاله ويمكنهم من  تبادل الخبرات مع زملائهم في هذا المجال، إلى جانب المشاركة في الدورات المقبلة للمؤتمر”.

وسيتيح جناح الشركة في المؤتمر الفرصة للحضور للاطلاع على منتجات “حديد الإمارات” التي تتمتع بجودة عالية، وهي ذات المنتجات التي تمّ استخدامها في مشاريع شهيرة بجميع أنحاء العالم، بما فيها برج خليفة في دبي وجامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي. كما ستلتقي نخبةً من رواد القطاع لتقدم توصياتها حول سبل النهوض بقطاع الصلب الإقليمي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here