تجددت فوضى العمالة الاثيوبية في كيلو 8 بعد إن سيطرة اجهزة الامن على التجمع الذي حدث صباح اليوم في شارع التسنين مقابل عمائر الاسكان فيما لاتزال الدوريات الامنية تحاول التعامل مع الموقف في الكيلو 8
وكات عددٌ من مخالفي نظام الإقامة والعمل قاموا صباح اليوم الخميس، بإثارة الفوضى، وإرباك المارة، أثناء تجمعهم أمام مبنى الترحيل في شارع الستين “الملك فهد” بجدة، ما أدى لتوقف الحركة المرورية في الشارع بشكل تام.

وأوضح الناطق الإعلامي بشرطة جدة الملازم أول نواف البوق، أن فوضى عارمة سادت الشارع، وأن مناوشات وقعت بين المواطنين ومخالفين من الجنسيتين الإثيوبية والباكستانية، لافتاً إلى أن دوريات الأمن باشرت المكان، وتمكنت من تفرقة المتجمعين وإعادة الحركة المرورية لطبيعتها.

وأضاف البوق بأن 20 إثيوبياً، هم من قاموا بتحريض المخالفين على التجمهر في الشارع، كما أنهم حاولوا إعاقة رجال الأمن عن مباشرة عملهم.

وتابع بأن المتجمعين لم يستكملوا إجراءات سفرهم من قنصلياتهم، ولا يملكون جوازات سفر ويرغبون في السفر إلى بلدانهم، لافتاً إلى أنه تم ضبط جميع المخالفين المتجمهرين والـ 20 شخصاً الذين قاموا بتحريضهم، وتم تسليمهم للشرطة تمهيداً لنقلهم لدار الإيواء وإنهاء إجراءات ترحيلهم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here