مصدرالمستهلك من الرياض

شاركت المملكة برئاسة معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه في معرض الاتصالات العالمي”تليكوم” 2019م، في بودابست عاصمة المجر، حيث يجمع المعرض بين الحكومات والمؤسسات والشركات الصغيرة والمتوسطة في مجال التكنولوجيا لعرض حلول مبتكرة والتواصل وتبادل المعارف والنقاش مع الخبراء. ​ ​

وقد ألقى معالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، الدكتور عبدالعزيز بن سالم الرويس، في افتتاح المعرض كلمة المملكة شكر فيها حكومة المجر على استضافة الحدث النوعي، وعلى حسن استقبالها للمشاركين وتنظيمها.

وأشار معالي المحافظ خلال كلمته إلى أهمية الحدث الذي يعد منصةً عالميةً لدفع عجلة الابتكار في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، وتعزيز فرص التحول الرقمي الذكي، وربط المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالحكومات والقطاع الخاص؛ تحقيقًا لكل ما فيه صالح شعوب العالم.

كما نوّه الدكتور الرويس بالتغيرات التقنية الهائلة التي يشهدها العالم اليوم، ومدى تأثيرها على مفهوم التنافسية الدولية التي استبدلت موارد الثروة الطبيعية بموارد العقول والطاقات الخلاقة. مشيرًا إلى مواكبة المملكة لتلك التغيرات من خلال رؤية 2030، التي فتحت أبواب المستقبل لمواطنيها، وهيأت بيئة الريادة والابتكار، مستفيدة من مكانتها الاقتصادية والجغرافية والسياسية، التي تعزز ثقة قطاعات الأعمال في العالم تجاه الاقتصاد السعودي، وما حققه من شراكات استراتيجية مع الاقتصادات الكبرى والصناديق التقنية العملاقة. مشيرًا إلى تزايد اهتمام الاقتصاد السعودي وتركيزه على الاقتصاد الرقمي والاستثمارات الذكية التي صارت الطابع الأبرز والمكون الرئيس في مشروعات المملكة الجديدة.

وسلّط معالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الضوء على القفزات النوعية التي حققها قطاع الاتصالات في المملكة خلال العامين الماضيين، بما فيها زيادة الطيف الترددي المخصص لخدمات الاتصالات وتقنية المعلومات بأكثر من 300%؛ لتكون المملكة بذلك ثاني دول العشرين في مجموع النطاقات الترددية عالميًا. مضيفًا لهذه المنجزات احتفال المملكة احتفلت مؤخرًا بإطلاق أكثر من 2000 موقع تدعم تقنيات الجيل الخامس5G، وكذلك تجهيز مطار “نيوم” كأول مطار في الشرق الأوسط وإفريقيا يدعم تقنيات الجيل الخامس 5G، وإيصال الألياف البصرية لأكثر من 3 ملايين وحدة سكنية ومنشأة حكومية وغيرها.

واختتم معالي المحافظ كلمته بالتأكيد على عزم المملكة مواصلة تقديم أفضل الخدمات الرقمية لسكانها، بعد أن قامت في سبيل ذلك بتأسيس حوكمة تنظيمية؛ لتحقيق المزيد من القفزات النوعية نحو الاقتصاد الرقمي، واعتمدت في سبيل ذلك “استراتيجية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات 2023” التي ستسهم في نمو قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وأنشأت وحدة حكومية معنية في التحول الرقمي، وأسست كيان جديد معني في الأمن السيبراني، وكيان جديد معني في البيانات والذكاء الاصطناعي. مؤكدًا على استمرار المملكة في دعم الاتحاد وأنشطته بما يضمن استمراريته في مواكبة المستجدات والمتغيرات، وتحقيقه لأهداف التنمية المستدامة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here