مصدرالمستهلك من الرياض

سمحت إدارة شركة الخطوط الجوية “إيزي جيت” لأحد المسافرين بقيادة طائرتها المتجهة من مانشستر الانجليزية إلى مدينة اليكانتي الإسبانية، بعدما تغيب الطيار المكلف بالرحلة عن الحضور في موعده.

وكان المسافر ويدعى “مايكل برادلي”، قد انتظر مع باقي الركاب إقلاع الرحلة في موعدها، إلا أنه حدث تأخير كبير جعل الركاب يشعرون بالملل والضيق، فقام “برادلي” بالتواصل مع مسؤولي الشركة وعرفهم بنفسه وعرض عليهم قيادة الطائرة، وفق رحلتها المقررة.

واتضح أن برادلي طيار يعمل بنفس الشركة “إيزي جيت”، وهو في إجازة، غير أنه مستعد لقيادة الطائرة بدلا من تأخير إقلاعها لعدة ساعات، خاصة أنه متجه مع عائلته إلى إسبانيا لقضاء إجازته هناك.

وردت شركة الطيران على برادلي بعد 38 ثانية فقط، طالبة منه القيام بالرحلة، ثم خاطب هو الركاب معلنا أنه سيقود الطائرة إلى وجهتها، تجنبا لمزيد من التأخير، وهو ما قوبل بالترحاب والتصفيق، بعد تبرّم الركاب من الانتظار الطويل.

وأثنى متحدث شركة “إيزي جيت” على ما قام به الطيار، مضيفا أنه لديه أربعة أيام عطلة سابقة، وسمح له قانونًا بالطيران، كما أنه يتماشى تماما مع اللوائح لأنه يحمل رخصة وهوية معه، فالسلامة هي دائما على رأس أولويات الشركة.

 

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here