مصدرالمستهلك من الرياض

وقعت جامعة الملك عبدالعزيز ولجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم “تراحم”   بمقر الجامعة اتفاقية تعاون مشترك يتم بموجبها تقديم خدمات طبية عالية المستوى للسجناء والمفرج عنهم وذويهم بالمستشفى الجامعي، وذلك بحضور  مدير الجامعة الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني.
ومثّل الجامعة في الاتفاقية كل من عميد كلية الطب البروفيسور محمود بن شاهين الأحول، فيما مثّل جانب لجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم (تراحم) المستشار أحمد بن عبدالعزيز الحمدان.
وعَد   مدير الجامعة هذه المبادرة واجبة نحو فئة يجب مساعدتهم والوقوف معهم، مقدمًا شكره لرئيس لجنة تراحم على ثقتهم بإمكانات جامعة “المؤسس”.
من جانبه، أوضح عميد كلية الطب أن الاتفاقية تأتي إيمانا بأهمية التعاون بين الجهتين بما يحقق التنمية والتطوير، وتقديم خدمات طبية عالية المستوى للسجناء والمفرج عنهم وذويهم من أبرزها فتح ملفات للسجناء والمفرج عنهم وذويهم في المستشفى عند الحاجة لذلك، وتقديم الخدمات العلاجية والخدمات الطبية المطلوبة، وإجراء الدراسات والبحوث العلمية، بالإضافة لتقديم الاستشارات الطبية وتصميم وتقديم البرامج التدريبية والمحاضرات والندوات وورش العمل، بما يخدم النواحي الصحية وتعزيز مفهوم الصحة لديهم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here