مصدرالمستهلك من الرياض

رفعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بالمدينة المنورة من مستوى جاهزيتها بهدف تقديم أدق المعلومات البيئية والأرصادية للحجاج ولجميع الأجهزة الحكومية والأهلية العاملة في خدمة الحجيج. استعداداً لاستقبال زوار المسجد النبوي الشريف من حجاج بيت الله الحرام والذين يبدأ توافدهم على المدينة المنورة اعتبارا من يوم غد الثلاثاء 12/12/1440هـ ثاني أيام التشريق.

وقال مدير عام الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بمنطقة المدينة المنورة الأستاذ حامد الخطيب أن الهيئة بالمدينة المنورة بدأت في تكثيف أعمالها المتعلقة بخدمة الحجاج برصد ومتابعة الأحوال الجوية وعناصر الطقس وتقديم النشرات للجهات المشاركة في موسم الحج، وكذلك تكثيف أعمال التفتيش البيئي على مراكز تمويل الإعاشة لحجاج بيت الله الحرام والمنشآت الواقعة على الطرق التي يسلكها الحجاج، وكذلك تفتيش المرافق الطبية التابعة لبعثات الحج المختلفة مع استمرار أعمال التفتيش البيئي على المنشآت الصناعية بالمدينة المنورة، وتقديم التوعية البيئية والأرصاديه لزوار المسجد النبوي الشريف.

وأضاف الخطيب أن الهيئة تقوم بقياس مؤشرات جودة الهواء بالمدينة المنورة خلال المختبرات البيئية المتنقلة المجهزة بأحدث التقنيات في المنطقة المركزية للحرم النبوي الذي يشهد ازدحاماً من حجيج بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي الشريف بالإضافة إلى المحطات الثابتة لقياس جودة الهواء المنتشرة في منطقة المدينة المنورة.

وتعمل الهيئة بكل إمكانياتها لضمان تقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام من توعية وتوفير المعلومات الأرصادية والبيئية منذ بدء قدومهم وحتى مغادرتهم أرض المملكة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here