مصدرالمستهلك من مكة المكرمة

بدأت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في تكثيف المراقبة والرصد لأجواء الطرق السريعة بين مكة المكرمة والمدينة المنورة استعداداً لبدء مغادرة الحجاج المتعجلين المشاعر المقدسة يوم غد الثلاثاء ثاني أيام التشريق.

وأكد المتحدث باسم الهيئة الأستاذ حسين بن محمد القحطاني أن الهيئة كثفت من عمليات الرصد والمتابعة المستمرة وعلى مدار الساعة لأجواء الطرق السريعة بين مكة المكرمة وجدة والمدينة المنورة باستخدام المحطات الثابتة والمتحركة وصور الأقمار الصناعية.

وأضاف القحطاني أن الهيئة تراقب حالات الطقس باستخدام المحطات الثابتة والمتحركة، وتستفيد من 13 راداراً وقمرين صناعيين لرصد الأحوال الجوية، فيما تراقب جودة الهواء من خلال (9) محطات في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة و(6) محطات في المدينة المنورة.

وتقوم الهيئة برصد البيانات والمعلومات التي تدعم المتنبئين الجويين للقيام بالتحليل والتنبؤ بالظواهر قبل حدوثها وإرسالها إلى الجهات ذات العلاقة، وكذلك إعداد النشرات الساعية، وقياس عناصر الطقس وإعداد النشرات التحذيرية الخاصة بسلامة الطيران مع متابعة التنبيهات والتحذيرات الصادرة من الإدارة العامة للتحاليل والتوقعات وإيصالها للجهات المستفيدة.

وأوضح المتحدث الرسمي للهيئة أن مقاييس جودة الهواء المرصودة في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة في المستويات الآمنة ولم يتم رصد أي زيادة في نسبة تركيز الملوثات، حيث أن الهيئة تراقب مستويات تركيز العناصر المؤثرة على الصحة في الهواء المحيط بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة، ولم يسجل أي تجاوز للحدود الآمنة لتركيز العناصر، والتي يتم قياسها وفق معايير مقاييس جودة الهواء الخليجية.

وأضاف القحطاني أن الهيئة تقوم بتزويد الجهات المعنية بمقاييس جودة الهواء وحالة الطقس في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة لتتمكن الجهات المعنية من وضع الخطط المناسبة ضمانا لسلامة الحجاج، كما تقوم بنشر حالة جودة الهواء على جميع مناطق المملكة بما فيها منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة من خلال مؤشر جودة الهواء على موقع الهيئة الرسمي.

يذكر أن الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة تسخر كافة إمكاناتها لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن بالتعاون مع الأجهزة والقطاعات الحكومية والأهلية خلال موسم الحج لهذا العام

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here