مصدرالمستهلك من الرياض

 

أتاحت زوايا “جادة الفنون” بمهرجان الورد والفاكهة في نسخته السابعة التي ستختتم فعالياته الثلاثاء بمنتزه الأمير فهد بن سلطان، الفرصة للموهوبين والموهوبات من أبناء وبنات المنطقة، التحليق في آفاق الابداع في مختلف الفنون التشكيلية والخط والثقافة والرسم، وإظهار نتاجهم أمام زائري وزائرات المهرجان.
وأوضح منسق “جادة الفنون” الخطاط فريد القحطاني, أن الجادة ضمت عددًا من الأركان حيث احتوى كل ركن على فن مختلف عن الآخر، تجسد العديد من الأشكال، وتبرز ما تمتلكه المنطقة مواهب وبأعمار مختلفة.
وبين أن المشاركات جاءت متنوعة مابين ركن التصوير الفوتوغرافي وركن الكتب الثقافية والخط العربي والرسم الفردي والمباشر والرسم على الوجوه، ومعرض الفنون التشكيلية بمشاركة مجموعه من الرسامين والرسامات، وركن جداريات الجادة، بالإضافة لفتح المجال لجميع الاطفال الزائرين للمهرجان للمشاركة في الرسم والتلوين, مثمناً الدعم الكبير الذي يلقاه فناني وفنانات المنطقة وموهوبيها من صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة بإيجاد فعاليات ومناشط تخدم شباب وفتيات المنطقة وتبرز مواهبهم, منوهاً بدور فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ورعايتها لجادة الفنون ناقلاً لهم شكر وتقرير المشاركين والمشاركات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here