مصدرالمستهلك من الرياض

أطلقت هيئة تنمية الصادرات السعودية “الصادرات السعودية” في بداية العام الحالي المرحلة الأولى من برنامج دعم الشهادات التدريبية في مجال التصدير بالتعاون مع أكاديمية غرفة التجارة الدولية.
وقد تضمن البرنامج تقديم 300 منحة تدريبية من “الصادرات السعودية” لمنسوبي 132 منشأة وطنية تصدر أو تطمح للتصدير في عدة قطاعات مختلفة، وذلك للإعداد والحصول على الشهادة المتخصصة في التصدير (Export Import Certificate)، إذ يُقدم البرنامج عن طريق الإنترنت من خلال نظام إدارة التعلم الخاص بأكاديمية غرفة التجارة الدولية (ICC) الأمر الذي يعطي المتدربين المرونة في دراسة المواد لخمس دورات تعد لاختبار نهائي يحصل من يجتازه على شهادة معتمدة من غرفة التجارة الدولية.
وهنأت الصادرات السعودية أوائل الحاصلين على الشهادة المتخصصة في التصدير، حيث يأتي هذا البرنامج تلبية لاحتياجات المنشآت في بناء قدرات منسوبيها وضمن الحلول التي تقدمها “الصادرات السعودية”، بهدف رفع جاهزية المنشآت للتصدير وتعزيز تنافسيتها للوصول إلى الأسواق الدولية.
وتواصل “الصادرات السعودية” تقديم حزمة من الحلول والبرامج لتشجيع منظومة التصدير الوطنية من خلال رفع مستوى وجاهزية التصدير للمنشآت وتطوير قدرات المصدرين عن طريق البرامج التدريبية وورش العمل المتخصصة، كما توظف جميع إمكاناتها نحو تحسين كفاءة البيئة التصديرية وتذليل المعوقات التي قد يواجهها المصدرون ورفع المعرفة بممارسات التصدير وتنمية الكفاءات البشرية في مجال التصدير.
وتعمل “الصادرات السعودية” على رفع الجاهزية التصديرية للمنشآت المستهدفة من خلال خدمات تقييم جاهزية التصدير والاستشارات لتحسين القدرات التصديرية للمنشآت المستهدفة، كما تعمل أيضاً على تسهيل إيجاد الفرص والأسواق التصديرية الملائمة للمنشآت، وذلك بإعداد أدلة النفاذ إلى الأسواق ودراسات الأسواق حسب الطلب.
وتسهم “الصادرات السعودية” في ظهور المنتجات السعودية أمام الفئات المستهدفة عن طريق المشاركة في المعارض الدولية، كما تقدم خدمة تيسير ربط المصدرين مع المشترين والشركاء المحتملين من خلال البعثات التجارية واللقاءات الثنائية على هامش المعارض الدولية.
ويأتي عمل “الصادرات السعودية” ترجمة لرؤية المملكة 2030م، وتلبية لتطلعات القيادة الرشيدة نحو تنمية الصادرات غير النفطية وتنويع مصادر الدخل للاقتصاد الوطني.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here