مصدرالمستهلك من الرياض

 

شهد ملتقى “سكني” الذي انعقد في الرياض   الإعلان عن تجاوز عقود التمويل العقاري المدعومة لأكثر من 100 ألف عقد، وتدشين   وزير الإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل لمركز سكني الشامل في مدينة الرياض، وكذلك الإعلان عن استفادة أكثر من 80 ألف من خيارات البرنامج المتنوعة خلال الأشهر الستة الماضية.
وشارك   وزير الإسكان، خلال رعايته “ملتقى سكني” عدداً من مستفيدي برنامج “سكني” فرحة التملّك بتكريمهم وتسليمهم دروعاً تذكارية بهذه المناسبة، كما تم تكريم عدد من شركاء البرنامج بجوائز أفضل مكتب استشاري، وأفضل مقاول للبنية التحتية، وأفضل مطور عقاري، وأفضل جهة تمويلية.
وكشف الملتقى عن تجاوز عدد العقود التمويلية المدعومة خلال النصف الأول من هذا العام لأكثر من 55 ألف عقد، ليصل الإجمالي إلى أكثر من 100 ألف عقد تمويلي مدعوم لمستفيدي برنامج “سكني” المسجّلين في قائمتي الوزارة والصندوق.
وجرى خلال الملتقى إطلاق “مركز سكني الشامل” في مدينة الرياض الذي يهدف إلى تقديم خدمات منظومة الإسكان في موقع واحد، حيث يضم المركز جميع المشاريع السكنية تحت الإنشاء في مدينة الرياض، بما يمكّن المستفيدين من برنامج “سكني” من إكمال الإجراءات المتعلقة بحجز المشاريع وتوقيع العقود النهائية في مقر المركز، الذي يضم أيضاً قسماً للمستشار العقاري، وتأكيد الحجوزات، وممثلين للبنوك والمؤسسات التمويلية إضافة إلى تخصيص مواقع للمبادرات والبرامج الخاصة بمنظومة الإسكان.
وعقد ملتقى سكني الربع سنوي جلسة نقاش جمعت عدد من القيادات في وزارة الإسكان والصندوق العقاري ومؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” أدراها المهندس إبراهيم الصحن، حيث استعرض المشاركون أبرز ما تحقق من نتائج خلال الفترة الماضية، وأبرز التحديات التي تم تجاوزها لتمكين المواطنين من التملّك وتعزيز التنمية الإسكان على مستوى المملكة.
وقال المشرف العام على صندوق التنمية العقارية خالد بن محمد العمودي:” يفتخر الوطن بهذا الإنجاز والوصول إلى 100 ألف عقد تمويلي تم توقيعها لتحقيق حلم 100 ألف أسرة في أنحاء الوطن، وهذا الإنجاز تحقق نتيجة ثقة المستفيدين بالمبادرات والبرامج التي طرحها برنامج “سكني” بالشراكة مع القطاع التمويلي”.
وأوضح أن الصندوق استطاع استثمار كامل قدرات القطاع التمويلي في السوق وفق منظومة متكاملة من المنتجات والحلول، أسهمت في تطويره وفق أهداف واضحة، مع دعم مستمر للقروض العقارية، مشيراً إلى أن نسبة عقود التمويل العقاري الموقّعة لمستفيدي برنامج “سكني” بلغت 86% حتى نهاية النصف الأول من العام الحالي.
وأفاد أن سهولة الإجراءات التمويلية جاءت نتيجة دعمها بأكثر من 30 خدمة إلكترونية، إلى جانب خدمة المستشار العقاري والفروع الذكية ومعارض” سكني” التي تقام في مناطق المملكة، مبيناً أن أن جميعها أسهمت في تقليص الفترة الزمنية لرحلة المستفيد للحصول على السكن، وأن معظم التحديات التي واجهها الصندوق مع الجهات التمويلية مع إطلاق برنامج “سكني” تم التغلب عليها بالخطط الاستراتيجية التي تم تنفيذها والمتضمنة حزمة من البرامج والمبادرات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here