مصدرالمستهلك من الرياض

 

 

احتفل برنامج “جيل طموح”، الذي أطلقته مجموعة بوسطن كونسلتينج جروب (BCG)،  بهدف تمكين الجيل القادم من قادة قطاعات الأعمال السعوديين، بالسلسلة الأولى من “فعاليات التواصل”، واحدة من المبادرات الرائدة للبرنامج والتي عقدت في كل من الرياض وجدة والخُبُر بهدف تمكين الشباب في المملكة العربية السعودية من صقل مهاراتهم والتعبير عن إمكاناتهم وشخصياتهم المتفردة.

وساهمت “فعاليات التواصل” ضمن برنامج “جيل طموح” في إتاحة المجال أمام المشاركين للتواصل والمشاركة في مجموعة من الندوات وورش العمل المخصصة لتعزيز قدرات الشباب وتمكينهم من الاستفادة من مهاراتهم لبناء شخصياتهم المتفردة. وشارك مجموعة من الخبراء البارزين من مجموعة بوسطن كونسلتينج جروب والمؤسسات الرائدة في القطاع الخاص التي تدعم البرنامج، في تسليط الضوء على الخطوات الواجب اتخاذها من قبل الشباب ليتمكنوا من استغلال طاقاتهم وريادة قطاعات الأعمال في المستقبل.

وفي هذا الصدد، قال رامي رفيع، شريك ومدير مفوَض لدى مجموعة بوسطن كونسلتينج جروب الشرق الأوسط: “نؤمن أن المبادرات المبتكرة تشكل مفتاحاً رئيسياً لتمكين المواهب المستقبلية من تعزيز قدراتها وتحقيق تطلعاتها. ونحن فخورون للغاية بتدشين أولى مبادرات برنامج جيل طموح من خلال هذه الجلسات التفاعلية والثاقبة وذلك بعد إطلاق البرنامج رسمياً في وقت سابق من هذا العام”.

وأضافت شيلي ترينش، شريك ومدير مفوض في مجموعة بوسطن كونسلتينج جروب الشرق الأوسط: ” يمثل الشباب السعوديون حجر الأساس الذي تعتمد عليه المملكة في مواجهة التحديات واستغلال الفرص المستقبلية. وتساهم المبادرات الرائدة مثل “جيل طموح” في إلهام الجيل القادم من قادة الأعمال وتزويدهم برؤى وأفكار لامعة إلى جانب الأدوات اللازمة للنجاح في عالمنا الذي يشهد العديد من التحولات والتغيرات المتسارعة.”

يهدف برنامج “جيل طموح”، الذي يمتد لعام واحد إلى تطوير وتحفيز وإلهام الطلاب الجامعيين الأكثر موهبة في المملكة العربية السعودية لمساعدتهم على اكتشاف كامل إمكاناتهم من خلال تعزيز خبراتهم القيادية والمهنية ومهارات التواصل وبناء العلاقات الشخصية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here