مصدرالمستهلك من الرياض

 

 

 

  تَعتبر أذربيجان وعاصمتها باكو الاتصال بالشبكة العالمية أحد أولوياتها بوصفها واحدة من أسرع خمس وجهات عالمية نموًا على صعيد إجراء الأعمال. وتعد البنية التحتية الحديثة للمطار وشركة الطيران جزءًا لا يتجزأ لتحقيق ذلك، فهي تُسهل على المسافرين لغرض الأعمال والسياحة زيارة الدولة الوسط آسيوية.
ولمواكبة هذا التوجه نحو الاتصال بالشبكة العالمية، عقد مطار حيدر علييف الدولي في باكو شراكة مع أماديوس لتطبيق أنظمتها الأساسية لإدارة المطارات، كما بدأت شركة الطيران الأذربيجانية الوطنية في تطبيق محاليل Amadeus Altéa  Passenger Service Systems (PSS) وRevenue Management. وستعود إضافة هذه المجموعة من تكنولوجيا أماديوس بالنفع الكبير على البنية التحتية للمطار والخطوط الجوية الأذربيجانية.

فيما يتعلق بمطار حيدر علييف الدولي، تضم تكنولوجيا معلومات المطار التي توفرها شركة أماديوس جميع أنظمة إدارة المطار الأساسية مثل قاعدة البيانات التشغيلية وأنظمة إدارة الموارد وعرض معلومات الرحلات. ويعتزم المطار أيضًا نشر أنظمته الرئيسية لمعالجة بيانات المسافرين عبر الاستعانة بخدمة الاستخدام العام للمطار القائمة على الحوسبة السحابية من شركة أماديوس. ومن الجدير بالذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يعتمد فيها مطار على الحوسبة السحابية في جميع أنظمته الأساسية.

وسوف يتيح تطبيق أنظمة المطار الجديدة هذه إدارة العمليات بحرفية كبيرة في مطار باكو الدولي حيث يحصل جميع الموظفين المعنيين على رؤية واحدة ومتوافقة للعمليات تغنيهم عن الحاجة للتحديثات اليدوية. فعلى سبيل المثال، يضمن التحوُّل إلى استخدام قاعدة البيانات التشغيلية للمطار القائمة على الحوسبة السحابية من شركة أماديوس الاطلاع على التغييرات التي تطرأ على مواعيد الرحلات الجوية في وقت آني بفضل التحديثات التلقائية للنظام. ويختلف ذلك عن جميع المطارات الأخرى في العالم، إذ تعتمد الطواقم على شركات الطيران لتنبيه المطارات إلى مثل هذه التغييرات يليها إدخال التحديثات يدويًا في قاعدة البيانات التشغيلية للمطار.

بالإضافة إلى ذلك يتم إرسال الخدمة العامة من نظام الحوسبة السحابية بفاعلية أكبر عندما يتعلق الأمر بخدمة المسافرين، وهو ما يعني قدرة مطار باكو على زيادة أو خفض خدمات معالجة بيانات الركاب حسب الطلب، كما أنه أصبح مُجهزًا أيضًا لاستيعاب الطرق الجديدة المبتكرة مثل تسجيل الوصول من خارج الموقع.

وبالنسبة لشركات الطيران، فإن أنظمة خدمات المسافرين تعتبر أيضًا مهامًا حرجة. إن حصول الخطوط الجوية الأذربيجانية على نظام Altéa لخدمات المسافرين من أماديوس سوف يتيح لها تنظيم عمليات الحجز والمخزون وأنظمة التحكم في المغادرة وحجز التذاكر بشكل سلس. وسوف تمنح مجموعة Amadeus Altéa شركة الخطوط الجوية القدرة على توفير خدمة عملاء مخصصة وأكثر ملاءمةً، والاستفادة من فرص جني المزيد من الإيرادات، إلى جانب تحسين الكفاءة التشغيلية.

فضلاً عن ذلك، فقد وقَّعت شركة الخطوط الجوية عقدًا للحصول على حلRevenue Management  Amadeus Altéa يستمد البيانات الآنية من مصادر عديدة ويستخدم تقنيات للتنبؤ قائمة على الذكاء الاصطناعي لتقديم توصيات أسرع وأكثر دقة وذكاءً حول أفضل عروض الأسعار والباقات التي توفرها شركة الطيران. ومن المتوقع أن يتيح هذا الحل للخطوط الجوية الأذربيجانية بيع المقعد الصحيح نظير السعر المناسب للعميل المناسب، ومن ثم يمكن الاستفادة من الطلب المتزايد ومضاعفة الإيرادات.

تمتد مزايا استخدام منصة Altéa لتشمل أيضًا شبكة وكلاء السفر العالمية لشركة أماديوس التي تستخدمها شركة الخطوط الجوية لتعزيز حضورها وتنمية مبيعاتها العالمية. وذلك لأن وكلاء السفر هؤلاء يتمتعون بميزة فريدة وهي الاطلاع الفوري على أية تغييرات من شأنها التأثير على الحجوزات في شركات الطيران التي تستخدم مجموعة Altéa، ما يعني قدرتها على خدمة المسافرين على نحو أفضل.

 

إلى ذلك قال جهانجير أسكيروف، رئيس الخطوط الجوية الأذربيجانية: “نعطي أولوية كبيرة لزيادة حركة مرور الركاب في الدولة وتتيح لنا التكنولوجيا العصرية تحقيق هذا الهدف. وسوف تساعدنا الشراكة مع أماديوس في رفع كفاءة أعمالنا، والأهم من ذلك تحسين جودة خدماتنا المُقدمة إلى المسافرين عبر الخطوط الجوية الأذربيجانية طوال رحلتهم”. 

وعلَّق تيمور غسانوف، رئيس مطار حيدر علييف الدولي بقوله“كم عدد المسافرين الذين نتوقعهم في أي وقت معين؟ كم عدد البوابات التي سنحتاجها اليوم؟ هل أقدمت أي شركة طيران على تأجيل رحلةٍ ما، أو تغيير نوع الطائرة، وهل يستلزم ذلك موارد مختلفة؟ تلك هي فقط بعض الأسئلة التي أصبح يتسنى لطواقمنا العديدة في باكو التعاون بكفاءة أكبر للرد عليها بفضل أنظمتنا الجديدة القائمة على الحوسبة السحابية. نحن فخورون باعتلائنا الصدارة على مستوى جميع مطارات العالم في تبني الحوسبة السحابية.” وأضاف برونو سبادا، نائب الرئيس التنفيذي بقسم تكنولوجيا معلومات المطار في شركة أماديوس: “نعتقد أن المطارات المتطلعة للمستقبل مثل مطار حيدر علييف الدولي تعي جيدًا المزايا الكبيرة لتطبيق الحوسبة السحابية مثل التكامل والتعاون وسهولة الحركة. ويعد التعاون الناجح مع باكو لإدارة أنظمة المسافرين والأنظمة التشغيلية لديها من خلال الحوسبة السحابية علامة فارقة لشركة أماديوس في صناعة المطارات.”

فيما قال ماهر قوبعة، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون الطيران في أماديوس الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيابتطبيق نظام Altea لخدمات المسافرين وحلول إدارة الإيرادات من أماديوس، سوف تتمكن الخطوط الجوية الأذربيجانية من توفير مستوى أفضل من الخدمة لعملائها. وسوف يتسنى لشركة الطيران الوطنية أن تحقق أقصى استفادة ممكنة من الطلب المتنامي على السفر إلى أذربيجان حيث قد أصبحت جزءًا من مجتمع Altéa العالمي من شركات الطيران التي تسعى لتوفير حلول سفر سلسة للمسافرين.”

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here