مصدرالمستهلك من الرياض

كشف تقرير شركة جيه إل إل “JLL  المتخصصة في الاستشارات والاستثمارات العقارية، أنه يتوقع أن تؤدي الحوافز الحكومية الجديدة إلى تحسن أداء السوق بشكل عام على المدى الطويل، لكنها رأت أنه من غير المرجح أن تؤتي هذه المبادرات ثمارها على الفور.

ووفقا لـ “العربية” توقعت “جيه إل إل” أن تشهد بعض قطاعات سوق العقارات الإماراتي تعافياً في الفترة قبل حلول عام 2020، لكنها لفتت إلى أن قطاع منافذ التجزئة هو أكثر القطاعات مواجهة للتحديات نتيجة الزيادة المستمرة في المعروض مقابل انخفاض الإنفاق الاستهلاكي.

وشهد الربع الثاني إعلان الحكومة الإماراتية عن عدد من المبادرات، منها إصدار قانون التملك الحر في إمارة أبوظبي. كما أعلنت دبي عن مبادرة جديدة للإقامة الدائمة والمعروفة باسم “البطاقة الذهبية”.

وأشارت “جيه إل إل” إلى أن أداء السوق خلال العام المقبل يعتمد اعتماداً كبيراً على مدى سرعة تأثير المبادرات الحكومية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here