مصدرالمستهلك من عصام عبد الحميد

 

تستضيف سمرقند الدورة الثانية عشرة من مهرجان الموسيقا الدولي التقليدي   (“ألحان الشرق”) في الفترة من 26 إلى 30 أغسطس 2019.

ويعتبر  المهرجان أحد الأحداث الموسيقية الأكثر سحرا في جميع أنحاء العالم.ويهدف إلى تطوير الفن الموسيقي الشرقي ،   وتبادل الثقافات بين  الشعوب وتعزيز التبادل العلمي في الجانب الموسيقي  .

يقام المهرجان تحت رعاية اليونسكو مرة واحدة كل عامين في سمرقند  أواخر أغسطس. وهذا العام  أصبح  عضواً في المنظمة الدولية للفنون الشعبية.

ويشارك في المهرجان ممثلون من دول متعددة ومنظمات دولية مثل  اليونسكو ، ومنظمة شنغهاي للتعاون ، والمنظمة الدولية للفنون الشعبية ، وبنك التنمية الآسيوي  .وسيجمع  المهرجان هذا العام أكثر من 400 ضيف من 80 دولة حول العالم. وستقام  على هامشه فعاليات  المؤتمر العلمي  “آفاق تطوير الفن الموسيقي التقليدية لشعوب الشرق”  الى جانب الحفلات الموسيقية والمسابقات الدولية .

كما يشارك النقاد والعلماء والفنانين  في هذا الحدث ، و يستضيف المهرجان مجموعة من المطربين المحترفين ومجموعات من أرمينيا وأفغانستان والهند وإندونيسيا   والعراق وإسبانيا وإيطاليا وكازاخستان وقرغيزستان ومنغوليا وباكستان وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية وطاجيكستان وتركمانستان   وإثيوبيا ودول أخرى.

وسيتم تشكيل لجنة دولية من المتخصصين البارزين في الموسيقى الشعبية الوطنية لتقييم المتسابقين ، وسيتم  بث  فعاليات المهرجان   عبر القنوات التلفزيونية الوطنية ومن خلال الموقع الرسمي: www.sharq-taronalari.uz.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here