شعار المالية
مصدرالمستهلك من الرياض

كشفت مصادر مطلعة ان حجم تغطية طرح الحكومة السعودية للسندات الدولية باليورو بلغ 14 مليار يورو في اول اصدار بعملة دولية غير الدولار، فيما بلغ حجم الاصدار 3 مليار يورو بنسبة تغطية تجاوزت 4 مرات.

ووفقا للمعلومات توزع الإصدار السعودي باليورو على شريحتين، حيث بلغ حجم شريحة الـ 8 سنوات مليار يورو، في حين بلغ حجم شريحة الـ 20 سنة 2 مليار يورو. واشارت المصادر الى ان العائد على السندات في الشريحة الاولى بلغ 0.78% فيما بلغ العائد على السندات في الشريحة الثانية 2%.

ووصفت المصادر الاقبال الاوروبي على السندات السعودية بعملة اليورو بالعالي جدا مما يعبر عن شهية المستثمرين للاصدارات السعودية، وهذا ادى الى ان تكون المملكة رائدة في اصدارات هذه العملة من اول مرة. وكانت السعودية جمعت في يناير الماضي 7.5 مليار دولار في الاصدار الدولي الاول لهذا العام والذي صدر بالعملة الامريكية بعد تغطيته بـ 27.5 مليار دولار.

ويعكس الاقبال على اصدارات المملكة قوة ومتانة الاقتصاد السعودي عالمياً وثقة المستثمرين الدوليين بمختلف جنسياتهم و تصنيفاتهم، سواء كانوا أفراداً أو منظمات أو جهات حكومية بمكانة واستدامة المملكة الاقتصادية، والثقة كذلك بمستهدفات (رؤية المملكة 2030).

ويأتي الطرح بالعملة الاوروبية لتنويع الاستثمار ودخول اسواق جديدة، في ظل ان السوق مواتي لاصدار هذه الاصدارات، حيث زار الفريق المكلف بهذا الاصدار 8 مدن في 6 دول اوربية وتم مقابلة 80 مستثمر لهذا الشأن. وتولى الطرح 4 بنوك عالمية للاشراف على عملية الاصدار، حيث تولى بنكي جولدمان ساكس الامريكي وسوسيتيه جنرال الفرنسي التنسيق العالمي فيما اسندت ادارة الاصدار لكل من: بي ان بي اربيان الفرنسي ومورجان ستانلي الامريكي اضافة الى سامبا كابيتال.

وتأتي هذه الاصدارات ضمن خطة اقتراض لدى مكتب الدين كشف عنها مدير المكتب مستشار وزير المالية فهد السيف في حوار سابق مع «مال»، حيث بيّن ان الخطة تستهدف جمع 118 مليار ريال في 2019 لسد عجز الميزانية.

واستطاع مكتب الدين توفير 42% من المستهدف اقتراضه خلال العام في الربع الاول فيما سيتم توفير 58%، خلال المدة المتبقية من 2019. وأثبتت إصدارات السندات السعودية موثوقيتها وذلك بحسب النتائج والمؤشرات التي أظهرها الإصدار الدولي الأخير الذي أعلنته وزارة المالية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here