مصدرالمستهلك من الرياض

 

 

  عثرت شركة بالو ألتو نتوركس، على 10 ثغرات أمنية جديدة في برامج مايكروسوفت، واحدة منها تم التعامل معها من قبل مركز الاستجابة للحوادث الأمنية في مايكروسوفت وذلك كجزء من آخر التحديثات الأمنية لشهر يونيو 2019، بالإضافة إلى 9 ثغرات أمنية أخرى تم التعامل معها خلال شهر مايو 2019. وقد تم تصنيف هذه الثغرات الأمنية على أنها هامة ويجب أخذها بعين الاعتبار.

والجدير بالذكر أن عملاء بالو ألتو نتوركس الذين يعتمدون منصة الحماية الأمنية من الجيل التالي المقدمة من بالو ألتو نتوركس وفقاً لأفضل الممارسات بالإضافة إلى العملاء الذين يمتلكون اشتراكاً في خدمة منع التهديدات، يتمتعون بحماية كاملة ضد مثل هذه الهجمات التي تنفذ بشكل فوري من دون أي انتظار حال توفر أية ثغرات أمنية. كما يتم التصدي لهجمات استغلال الثغرات الأمنية هذه من خلال حلول Traps متعددة المستويات والتي تتمتع بقدرات واسعة لمواجهة كافة هجمات الاستغلال والوقاية منها، مثل قدرات الحماية ضد الثغرات الأمنية باستخدام منصات IPS و WildFire التي توفر لعملاء بالو ألتو نتوركس حماية شاملة وتزودهم بتحديثات تلقائية ضد أية تهديدات مستحدثة غير معروفة سابقاً.

وتنظر بالو ألتو نتوركس بعين التقدير لشركة مايكروسوفت لما أظهرته من تعاون وتقدير للباحثين المتخصصين لديها، وتشارك بالو ألتو نتوركس بشكل منتظم في الأبحاث الخاصة بالثغرات الأمنية التي تقوم بها مايكروسوفت وأدوبي وآبل وجوجل أندرويد وغيرها من منظومات العمل المتكاملة، حيث ساهمت الشركة من خلال هذه المشاركة في اكتشاف أكثر من 200 ثغرة أمنية خطيرة. ومن خلال تحديد الثغرات الأمنية بشكل استباقي وتطوير قدرات الحماية اللازمة لعملائنا بالإضافة إلى مشاركة المعلومات ذات الصلة بشكل كامل مع مجتمع حماية المعلومات، فإننا في بالو ألتو نتوركس نقوم بتجريد الجهات المنفذة للهجمات من أسلحتها التي تعتمدها بهدف تهديد المستخدمين واستهداف شبكات المؤسسات والحكومات ومزودي الخدمات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here