مصدرالمستهلك من الرياض

 

وجه   وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ بتجديد عقد خطاط المصحف الشريف الشيخ عثمان طه، لما علم بانتهاء عقده بالمجمع.

وقال الوزير آل الشيخ سيبقى “عثمان طه” ما بقي عبداللطيف آل الشيخ في الوزارة تقديراً ووفاءً له جزاء خدمته للقرآن الكريم وتحقيقاً لرغبته التي يرددها دائماً أن يبقى في خدمة القرآن حتى يموت، في لفتة كريمة منه   أشاد بها الجميع.

من جانبه، شكر الشيخ عثمان طه   وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على دعمه ومساندته وتحقيقه رغبته والتي وصفها باللفتة غير المستغربة عليه    الذي يدعم ويحفز كل من يخدم القرآن الكريم، سائلاً الله أن يجزيه خير الجزاء وأوفاه.

ويعد “عثمان” الذي جاوز عمره الـ 85 عاماً من أشهر خطاطي المصحف الشريف في العالم الإسلامي خط المصحف لأكثر من 13 مرة بالمجمع وامتع العالم بجمال خطه وإتقانه وتميز بحرصه وتفانيه في خدمة القرآن الكريم.

يذكر أن عثمان طه، كتب أول مصحف لوزارة الأوقاف السورية عام 1970، قبل أن يأتي إلى المملكة، ويكتب المصحف الذي طُبع من النسخة التي خطها بيده، ما يزيد على 200 مليون نسخة، وما زالت، وتوزع على مختلف دول العالم.

وشهد المجمع خلال هذا العام نقلة نوعية بعدد الإصدارات والخدمات الإلكترونية التي أطلقها حيث أصدر المجمع 18 مليون نسخة من المصحف الشريف بمختلف الإصدارات والأحجام وتراجم معاني الكلمات، كما أنهى تطبيق مصحف المدينة النبوية على منصتي آيفون وأندرويد بأكثر من 13 لغة عالمية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here