مصدرالمستهلك من الرياض

  قررت شركة لينوفو – أضخم شركة لإنتاج الحواسيب في العالم- التوقف عن النشر على جميع قنواتها للتواصل الاجتماعي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال شهر رمضان تشجيعًا منها لتمضية وقت أطول في التفاعل العائلي وتخفيض استهلاك الوقت في تصفح وسائل التواصل الاجتماعي خلال الشهر الكريم.كشفت الدراسات عن ارتفاع حاد في حركة مرور البيانات على الإنترنت خلال شهر رمضان، ويعود ذلك بصورة خاصة إلى الإقبال الكبير على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وزيادة التفاعل عليها. فخلال ساعات الذروة قد يقفز النشاط على وسائل التواصل الاجتماعي بنسبة تصل إلى 200%، ومع أن ذلك يعني أنه الوقت المثالي للتفاعل مع العلامات التجارية واستغلال الفرص التجارية، إلا أن ذلك يحرم في الوقت ذاته أفراد العائلة من التفاعل معًا.

وفي إطار مبادرة مسؤولية اجتماعية أوسع نطاقًا قررت لينوفو الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن تطلق حملة جديدة بالفيديو كي تذكر الجمهور بضرورة التحلي بالمسؤولية في استخدام الإنترنت وعدم إضاعة الوقت المخصص للأسرة في تصفح وسائط التواصل الاجتماعية، وترجو الشركة من خلال حملتها بالفيديو في المنطقة على فيسبوك وتوتير وإنستجرام ويوتيوب أن تحث المستخدمين على قضاء وقت أطول مع عائلاتهم.وتعليقًا على الحملة، قالت كلير كارتر، مديرة التسويق في لينوفو الشرق الأوسط: اتخذنا قرارًا بالصمت مؤقتًا على جميع قنواتنا للتواصل الاجتماعي خلال شهر رمضان المبارك لأننا نريد بصدق تشجيع الناس على تخصيص أوقات أطول لأحبائهم. وعلى الرغم من أن استخدام قنوات التواصل الاجتماعي يصل إلى ذروته خلال هذه الفترة فنحن نشجع الناس على الاهتمام ببعضهم البعض وقضاء الوقت مع الأصدقاء والعائلة، بدلاً من أن يشغل انتباههم أشياء أخرى. ولا ريب أننا سنعود في نهاية الشهر بأشياء أكثر تشويقًا لمشاركتها على صفحات لينوفو في وسائل التواصل الاجتماعية، لذا ندعو الجميع لإعادة متابعتنا خلال العيد. وحتى ذلك الحين استغل هذه الأوقات الثمينة مع أقرب وأعز الناس لديك. الجميع مدعوون للانضمام إلينا في الانفصال عن التواصل الظاهري للاتصال بالتواصل الحقيقي #افصل_لتتواصل..»

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here