مصدرالمستهلك من الرياض

 

تنفِّذ جمعية هدية الحاج والمعتمر الخيرية برنامج وجبات السحور للمعتمرين والزوار في مكة المكرمة والمدينة المنورة، إضافة إلى وجبات الطوارئ التي توزع في الليالي الوترية في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك بالمسجد الحرام.

وأوضح مدير عام الجمعية منصور بن عامر العامر، أن أهل الخير يهتمون بتقديم وجبات الإفطار للصائمين خلال شهر رمضان المبارك للمعتمرين والزوار ويغيب عنهم أن المعتمر والزائر في حاجة إلى وجبة سحور، خاصة في العشر الأواخر من رمضان، ولا سيما مع انشغاله بأداء العبادات والمناسك وقصر الوقت بين صلاة القيام وأذان الفجر، مشيراً إلى أن الجمعية قامت بتصميم برنامج للسحور في الحرمين الشريفين، تقدم “162,500” وجبة سحور خلال شهر رمضان المبارك، في ساحات الحرم المكي وأماكن وجود المعتمرين ومحطات النقل، وكذلك في ساحات المسجد النبوي الشريف ومواقفه”.

وأفاد العامر أن “وجبة السحور في مكة المكرمة تقدم بعدد “2000” ألفي وجبة يومياً تحتوي على الفول المدمس، والحمص، وزيت الزيتون، والحلاوة الطحينية، والخبز، والحليب، والماء، وتُقدّم في ساحات المسجد الحرام ومواقف سيارات المعتمرين ومساكنهم ، بينما تقدم في المدينة المنورة “500” وجبة يومياً مكونة من الأرز والدجاج، إضافة إلى اللبن والعصير.

وأوضح أن هدية تعتزم توزيع “87,500” وجبة طوارئ في الليالي الوترية من العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وذلك نظراً لضيق الوقت وخروج المصلين بعد أدائهم لصلاة التهجد في وقت قريب من الإمساك وأذان الفجر فتقوم الجمعية باستقبالهم بالوجبات في الطرق المؤدية إلى مواقف السيارات والباصات إعانةً لهم على تناول وجبة غذائية غنية تعينهم على الصيام في اليوم التالي بإذن الله .

يُذكر أن جمعية هدية الحاج والمعتمر الخيرية تعمل على تقديم قرابة مليون وجبة إطعام خلال شهر رمضان المبارك بمكة المكرمة، والمدينة المنورة، ومطار جدة، والمنافذ الحدودية البرية، ويشمل التوزيع المسجد الحرام وساحاته والمسجد النبوي والفنادق المحيطة بالحرمين الشريفين، ومواقف السيارات، وطرق مرور المعتمرين والزوار، إضافة إلى وجبات السحور والطوارئ.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here