[INDENT]تبدأ الهيئة العامة للسياحة والآثار، ممثلة في مركز تنمية الموارد البشرية السياحية الوطنية «تكامل» غدا المرحلة الثالثة من خطة النهوض بالبنية الأساسية لقطاع التعليم والتدريب السياحي في المملكة والتي تتمثل بإعداد البنية التحية للتدريب السياحي؛ وذلك بعد نجاح المرحلة الأولى من الخطة، والتي شملت إعداد خطط التوطين، والمعايير المهنية، والحقائب التدريبية، والمرحلة الثانية والتي شملت تصميم وتنفيذ برامج التدريب والتأهيل السياحي لبرامج السفر والسياحة من عام 2008 وحتى الآن، حيث تم تدريب وتوظيف أكثر من 4 آلاف مواطن في معظم مدن ومناطق المملكة، يعملون لدى وكالات السفر والسياحة.
وتتمثل المرحلة الثالثة في تنفيذ برامج لتدريب المدربين، وفق المعطيات الحديثة في قطاع التعليم والتدريب السياحي العالمي على مهن الحجز وإصدار تذاكر السفر. وقال الدكتور عبدالله بن سليمان الوشيل مدير عام مركز «تكامل»: إن الهيئة وضعت هدف تنمية وتطوير قطاع التعليم والتدريب السياحي ليتواءم مع احتياجات سوق العمل المحلي والدولي في رأس أولوياتها؛ لأن ذلك هو الطريق الأمثل لتأهيل المواطنين ودفعهم إلى سوق العمل مزودين بمعارف ومهارات وسلوكيات تلبي احتياجات السوق. وأشار الوشيل إلى أن برنامج تدريب المدربين الذي ستنفذه الهيئة لمدربي مهن الحجز والتذاكر يهدف إلى تأهيل كوادر بشرية سعودية من العاملين في شركات ووكالات السفر والسياحة والذين لديهم الخبرة الكافية وسبق حصولهم على تدريب سابق على أنظمة الحجز والتذاكر بشكل احترافي، وليتولى نقل المعارف والمهارات والسلوكيات الضرورية للعاملين أو الملتحقين حديثا في وكالات السفر والسياحة، والإشراف على تدريبهم على رأس العمل للرقي بمستوى المهنة، وتمكين المستجدين من كفاءة الأداء. ولكون الخبرة في مزاولة المهنة مطلبا أساسيا للقبول في البرنامج، فقد تم تحديد مدة البرنامج بأسبوعين: الأول ويركز على مهارات للتدريب بشكل عام مثل: مهارات العرض والإلقاء، ومهارات الاتصال، ومهارات التقييم وتطبيقات للتدريب. والأسبوع الثاني، ويتضمن تطبيقات عملية تخصصية على أنظمة الحجز والتذاكر المطبقة في الوكالات.[/INDENT]

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here