ارتفعت أسعار خام الحديد خلال تعاملات اليوم للجلسة الثانية على التوالي محققة أعلى مستوى لم تشهده منذ حوالي عامين، وذلك في أعقاب حادث وجود خرق مدمر في أحد السدود المائية بالبرازيل.

وأجبرت هذه المشكلة في السد المائي شركة “Vale” – أكبر منتج لخام الحديد في البرازيل – على وقف إنتاجها وأنشطتها التعدينية في المنطقة الأمر الذي ينذر بانخفاض المعروض.

وقبل الحادث الذي عطل إمدادات خام الحديد، كان السوق يشهد توازناً إلى حد ما بين العرض والطلب، ولكن مع وقف الشركة البرازيلية لإنتاحها، فإن بعض التوقعات أشارت إلى احتمالات وجود نقص في المعروض الأمر الذي ربما يدفع الأسعار إلى مائة دولار للطن المتري.

ويتزامن ذلك مع إغلاق الأسواق الصينية خلال الأسبوع الجاري بأكمله للاحتفال بعطلة العام القمري الجديد، وهو ما يعني انخفاض الطلب على المعدن الصناعي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here