انتقل إلى رحمة الله فجر اليوم (الخميس) محرر صحيفة «عكاظ» بالمدينة المنورة الزميل سلطان الميموني، إثر حادث مروري مروع تعرض له هو وزوجته وابنيهما بطريق حفر الباطن، حيث توفى الميموني وابنه الأكبر نواف، فيما أدخلت زوجته وابنه الآخر في العناية المركزة بمستشفى حفر الباطن. حيث من المتوقع أن تصل جثماني الميموني وابنه الى المدينة المنورة غداً (الجمعة)، للصلاة عليهما بالمسجد النبوي الشريف ودفنهما ببقيع الغرقد.

وبحسب عكاظ عرف عن الزميل الميموني باخلاقة ومهنيته وحبة للعمل الصحفي، وخدمة مدينة المصطفى علية الصلاة والسلام من خلال التقارير والتحقيقات الصحفية التي نشرت في الصحيفة.

أسرة تحرير “المستهلك”تتقدم بخالص التعازي والمواساة لعائلة الميموني الكرام، سائلين المولى عز وجل أن يشمل الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، انا لله وانا اليه راجعون.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here