شركة أوج العقارية   «مشروع ربوة» العقاري بالعاصمة الرياض، وذلك بحضور  وزير الإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله. ويٌعد هذا المشروع أحد أهم وأكبر المشاريع العقارية للاستثمار في المراكز التجارية، والمجمعات السكنية ذات التخطيط النموذجي المتميّز. جاء ذلك في حفل أقامته الشركة، بحضور عدد من المسؤولين بإدارات القطاعات الحكومية، ومجموعة من الشركات الخاصة الرائدة في المجال العقاري، وممثلي الصحافة والإعلام.

ويؤكد «مشروع ربوة» حرص شركة أوج القابضة الدائم على تقديم مشاريع نوعية، والتزامها بمعايير الاستدامة والتطوير المتنامي لمواكبة رؤية المملكة 2030، ودعم مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها المملكة في شتى المجالات بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-.

وأعرب الأستاذ رياض أحمد الثقفي الرئيس التنفيذي لشركة أوج العقارية التابعة لشركة أوج القابضة، في كلمة بهذه المناسبة، عن بالغ سعادته، وخالص شكره وامتنانه لوزير الإسكان لتشريفه وحضوره  إطلاق «مشروع ربوة»، مما يؤكد مدى اهتمامه ودعمه اللامحدود لكافة المشاريع العقارية التي تهدف إلى خدمة الوطن والمواطن في المملكة. كما عبر عن شكره وتقديره لمسؤولي إدارات القطاعات الحكومية كجزء رئيسي من منظومة نجاح المشروع في موقفه الحالي والمستقبلي، والشركات والقطاعات الخاصة التي ستكون عاملاً رئيسياً في نجاح العملية التطويرية على أرض الواقع.

 

وقال الأستاذ الثقفي: “إن «مشروع ربوة» يٌعتبر نموذجاً فريداً للمشاريع الكبرى في الرياض وعلى مستوى المملكة، ويتميّز بموقعه الاستراتيجي في قلب العاصمة الرياض، ويتضمن مجموعة من الاستخدامات المتنوعة تشمل الاستخدامات التجارية بمختلف أنواعها وأحجامها، والاستخدامات المكتبية والمشاريع الترفيهية والرياضية والاجتماعية، والاستخدام السكني والذي سيكون الجزء الأكبر من المشروع، والذي سيعكس أرقى و أفضل أنواع التخطيط  الحضاري المؤثر إيجابياً على جميع الجوانب الاجتماعية والأمنية والشخصية لقاطني المنطقة، حيث تمت مراعاة إيجاد أفضل خدمات البنية التحتية المتطورة وجميع المرافق الهامه والخدمات الحكومية التي ستلبي الاحتياجات الفعلية والمتطلبات المستقبلية لتوفير أفضل سبل العيش الكريم والرفاهية والنمو والتطور الحضاري والاجتماعي”.

 

وأكد الثقفي، حرص شركة أوج العقارية وشركة أوج القابضة في إيجاد الشراكة مع القطاع العام في بناء شراكات حقيقية لتطوير كيانات جديدة في قطاع التطوير العقاري ودعم النشاطات التجارية التابعة له في المملكة، والشراكة مع القطاع الخاص في تطوير مشاريع عقارية تنموية تتسم بالتنوع والاستدامة والمشاركة مع القطاعين على تحقيق مجموعه من أهداف برامج رؤية المملكة 2030، هذه الرؤية الطموحة الهادفة إلى الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين في المملكة.

 

وأضاف “أن شركة أوج العقارية ستعمل على تطوير كامل مخطط المشروع على شكل مراحل، وسيتم الانتهاء من المرحلة الأولى التي تتضمن تطوير نحو 2000 وحدة سكنية من قبل مطورين عقاريين خلال العامين المقبلين، والتي ستكون عاملاً مساهماً في تحقيق أهداف برنامج الإسكان، موضحاً أن «مشروع ربوة» يتميّز بموقع استراتيجي حيوي في قلب العاصمة الرياض بالقرب من مجموعه كبيره من الوزارات والمراكز الحكومية الهامة والمستشفيات والجامعات، ويتمتع بوجود العديد من نقاط القوه ذات العلاقة بارتباطه بجميع أطراف المدينة، حيث يرتبط موقعه بمجموعه من الطرق الرئيسية ووسائل النقل العامة (مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام) مسار القطار البرتقالي ومسار الحافلات على طريق عمر بن الخطاب واحتواء الموقع على أحد محطات القطار والتي ستسهل الوصول لأي موقع في المدينة، بالإضافة إلى امتلاك المشروع العديد من عوامل الجذب التي ستجعله فرصة استثمارية استثنائية.

 

وأشار الثقفي، إلى تخطيط «مشروع ربوة» بطريقة عصرية متميّزة تعكس أهداف برنامج جودة الحياة والذي كان موجهاً رئيسياً في عملية التصميم، ويتكون المشروع من مجموعة من العناصر ذات القيمة المضافة ومنها على سبيل المثال لا الحصر (تطوير أكبر مركز اجتماعي رياضي) على أرض بمساحه تقارب 90 ألف متر مربع ومسطحات بنائيه تقارب نحو 25 ألف متر مربع يحتوي على مجموعه من الأنشطة التي ستلبي رغبات جميع أفراد الأسرة الواحدة.

 

وأوضح، أن المشروع صمم في التقسيم العام لكامل المساحة إلى مجموعه من المجاورات السكنية تتكون من مجموعة استخدامات متنوعه مع مراعاة احتواء كل مجاورة على الخدمات الرئيسية من المدارس والمساجد والساحات العامة والمسطحات الخضراء بطريقة مدروسة لربط جميع الخدمات ببعضها البعض والتي ستنفذ بأعمال البنية التحتية بوجود أرصفة واسعه على أطراف الشوارع وأمام الأراضي السكنية موصله بمحور الممشى الرئيسي الرابط بين جميع خدمات المجاورة، مما سيحقق أحد الأهداف التصميمية وهي توفير جانب الأمان والسلامة لجميع أفراد العائلة، والذي يٌعد أحد جوانب جودة الحياة في المدن المتقدمة التي ستوفر بيئة صحية هادئة تعكس أسلوب الحياة العصرية. وجرى في ختام الحفل التوقيع على عدد من الاتفاقيات مع شركات مقاولات وهي: شركة فوز العالمية للمقاولات، ومجموعة محمد العجمي للمقاولات، وشركة انساب للمقاولات العامة، وشركة مسكن العربية للاستثمار والتطوير العقاري، وشركة مشاريع الترفيه السعودية.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here