من المنتظر ان تعمل المشاريع التي يدشنها الملك سلمان بن عبد العزيز البالغة 921 مشروعًا بتكلفة 52.3 مليار ريال، اضافة الى الـ360 مشروعًا بتكلفة 29.8 مليار ريال التي سيضع حجر الساس لها مهندس الرياض الأول وراعي نهضتها، على احداث قفزة تنموية نوعية لمنطقة الرياض ومحافظاتها الـ22 لجعلها أكثر نماءً وازدهارا. وتحظى الرياض بدعم ورعاية القيادة، في سبيل تطويرها، والارتقاء بالمستويات المعيشية وتجهيزها بأفضل البنى التحتية، والحفاظ على مستوى خدمات متطور للتنمية السكانية والعمرانية، كباقي مناطق المملكة،.

ومن المتوقع ان تساهم مشاريع الرياض بشكل مباشر في تحقيق الانفتاح الاقتصادي الذي تطمح إليه المملكة بحلول 2030، كما تأتي متوافقة مع أهداف ومستهدفات رؤية 2030، لناحية رفع نسبة تملك المواطنين للسكن عبر تدشين 15 مشروع سكني في الرياض ومحافظاتها، وإنشاء أكبر متحف إسلامي في العاصمة ستكون زيارته متاحة للجميع حتى لغير المسلمين.

وستحول المشاريع التي دشنها الملك سلمان بن عبد العزيز، الرياض إلى واحة غناء ذات مطلات مائية وحدائق خضراء وممرات مشاة، من خلال مشروع بيئي ضخم لبحيرات جنوب العاصمة تقع على مساحة 315 ألف متر مربع.

ويأتي تدشين هذه المشاريع في سبيل جعلها بيئة جاذبة للاستثمار، وحاضنة لريادة الأعمال، وانعكاساً للصورة الصورة الحقيقية للنهضة الحضارية التي تشهدها المملكة، تواصل القيادة الحكيمة رعايتها لمسيرة التطوير والتنمية لمناطق السعودية بشكل عام، والرياض بشكلا خاص.

والمشاريع التي يتم تدشينها ووضع حجر الاساس لبعضها من اصل 2830مشروع مخصصة لمنطقة الرياض يبلغ إجمالي تكلفتها 338 مليار ريال، وتغطي كافة القطاعات التنموية من إسكان وصحة وتعليم وبيئة وطرق وكهرباء وجميع الخدمات، وستخلق عشرات الآلاف من الفرص الوظيفية لشباب وشابات المنطقة بجميع محافظاتها.

وستتضمن مدنًا رياضية على مساحات كبيرة، و7 مدن طبية ومستشفيات كبرى و16 مشروع تعليمي، ليتمتع سكان المنطقة ومحافظاتها بترفيه عالي المستوى وصحة أفضل وتعليم أجود.

اضافة الى تطوير المطارات وتوسعتها، وتنمية شبكة الطرق ورفع مستواها، تقع ضمن الخطة الشاملة لمشاريع منطقة الرياض، وذلك بهدف التيسير على المواطنين، وتوفير الوقت والجهد عليهم لتمكينهم من سرعة إنجاز أعمالهم.

 

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here