صعدت شركة “طيران الإمارات” مركزين لتحل المرتبة الرابعة ضمن أكبر شركات الطيران من حيث حركة الركاب، التي تقيس العائد على الركاب لكل كيلومتر، ويعبر عنها بمقياس الركاب الكيلومتريين الإيراديين (RPKs) بحسب بيانات شهر نوفمبر 2018، وذلك حسب التقرير الشهري الصادر عن المنظمة الدولية للطيران المدني “آيكاو”.

واستطاعت الناقلة الإماراتية أن تحقق أداءً قوياً، بعدما قفزت نحو المركز الرابع، متخطية “إيرفرانس كيه إل إم”، وشركة “آي إيه جي”، لتحل وراء الناقلات الأمريكية الثلاث “دلتا ويونايتد وأمريكان إيرلاينز”، حيث كانت شركة الطيران العربية الوحيدة في قائمة أكبر 10 ناقلات عالمية من حيث حركة الركاب.

وارتفع العائد على الراكب لكل كيلومتر في نوفمبر 2018 بنسبة 5.3%، ليصل إلى 22.2 مليار كيلومتر مقعدي قطعها الركاب على الرحلات المجدولة لـ #طيران – الإمارات، لتبلغ حصة الشركة من حركة الركاب العالمية خلال الشهر 3.7%، بحسب ما نقلته صحيفة “الخليج”.

من ناحية أخرى، قالت وكالة “بلومبيرج” نقلاً عن مصادر مطلعة السبت الماضي، إن “طيران الإمارات” تدرس حالياً إجراء طلبية من بوينغ 777X كجزء من إعادة هيكلة أسطولها؛ الأمر الذي قالت إنه ربما سيعني نهاية لبرنامج الطائرة العملاقة “إيرباص A380″ ذات الطابقين.

وأشارت إلى أن ” طيران الإمارات” تدرس طلب 20 طائرة من الطراز، وإلغاء طلبية 40 طائرة من نوع 787 “دريملاينر”.

ولفتت إلى أن الخطوة تأتي في ظل محاولات الناقلة ممارسة الضغط للتوصل إلى حل مع “رولز رويس” المزودة لمحركات الطائرة A380، فيما يتعلق بشروط توفير محركات الطلبية الجديدة للشركة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here