أعلنت أكور للفنادق (AccorHotels)، المجموعة الرائدة في قطاع الضيافة العالمية، عن اختيارها من قبل الهيئة الملكية لمحافظة العلا، لتكون الشريك الحصري لخدمات الضيافة والفنادق لمهرجان شتاء طنطورة الذي تستضيفه المملكة العربية السعودية.

وتقوم المجموعة، ممثلة بفندق ساعة مكة فيرمونت، بإدارة مخيّم الوادي الشتوي، الذي يتضمن تشكيلة من الغرف والفيلات والمرافق التي روعي في تصميمها إبراز الاسلوب المعماري الفريد الذي تشتهر به محافظة العلا أمام العالم.

يعتبر مهرجان شتاء طنطورة الحدث الثقافي الأبرز والفريد من نوعه الذي تستضيفه محافظة العلا الواقعة في الجزء الشمالي الغربي من المملكة، والتي تعتبر موطن الآثار المدرجة على قائمة التراث العالمي لليونسكو. ويواصل المهرجان فعالياته لغاية يوم 23 فبراير 2019، ويتضمن إقامة مجموعة من الأنشطة التي تمزج بين  الثقافة المحلية والعالمية بشكل متناغم.

واستضاف مهرجان شتاء طنطورة العديد من القامات الفنية العربية والأجنبية خلال الفعاليات التي امتدت على مدى الشهرين الماضيين، من بينهم الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي، عازف الكمان الفرنسي رينو كابوكون وعازف البيانو الصيني لانج لانغ، فضلاً عن عرض لسيدة الغناء أم كلثوم بتقنية الهولوجرام للمرّة الأولى في العالم العربي ضمن فعاليات شتاء طنطورة. كما شهد المهرجان إقامة حفل للموسيقي الإيطالي أندريا بوتشيلي، تبعه حفل إطلاق كأس خادم الحرمين الشريفين لسباق القدرة. ومن بين الفعاليات المقبلة حفل الموسيقار العالمي ياني، والحفل الغنائي الذي سيحتضن الفنانين راشد الماجد وماجد المهندس.

وبهذه المناسبة، قال علاء الدين صالح، المدير الإداري لمجمّع “أكور للفنادق” في مكة المكرمة: “يهدف مخيم الوادي الشتوي إلى إحياء التراث السعودي العريق في بيئة خلابة. نحن فخورون بأن نكون جزءاً أساسياً من مسيرة نجاح مهرجان شتاء طنطورة من خلال التزامنا بتقديم تجارب ضيافة عالمية المستوى وخيارات الإقامة الفاخرة في مخيّم الوادي الشتوي”.

بدوره قال مارك ويليس، الرئيس التنفيذي لمجموعة “أكور للفنادق” في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا: “بصفتنا أحد أكبر مشغلي الفنادق في المملكة العربية السعودية، فإننا فخورون للغاية لنكون جزءاً من مهرجان شتاء طنطورة. يعتبر هذا الحدث التاريخي خطوة كبيرة لاستقطاب الزوار إلى محافظة العلا والاطلاع عن كثب على الإرث التاريخي العريق للمملكة”.

وأضاف: “يسرنا أن نكون شريك الضيافة الحصري لهذا الحدث التاريخي في الوقت الذي نواصل فيه جهودنا الرامية إلى دعم التطورات التي يشهدها قطاع السفر والسياحة في المملكة. وفي إطار الشراكة الاستراتيجية طويلة الأمد بين فرنسا والمملكة العربية السعودية في مجال حماية وتطوير المواقع التاريخية والثقافية في محافظة العلا، يعتبر هذا الحدث علامة بارزة في مسار الجهود المبذولة لتعزيز قطاع السياحة في المملكة بما يساهم في خلق اقتصاد مزدهر بالتناغم مع مستهدفات رؤية المملكة 2030. ويعكس اختيارنا كشريك ضيافة حصري التزام مجموعتنا بتقديم خيارات واسعة من خدمات الضيافة الفريدة من نوعها في المملكة”.

من جهته، قال عبدالله الخلاوي، رئيس قسم التطوير الاقتصادي في الهيئة الملكية لمحافظة العلا: “يعد مهرجان شتاء طنطورة حدثاً هاماً لمواكبة التطور الحاص في قطاع السياحة في المملكة. وسيساهم هذا الحدث البارز في استقطاب اهتمام السياح بالمواقع التاريخية التي تزخر بها محافظة العلا. وإنطلاقاً من كونها أكبر مشغل للفنادق في المملكة، تعتبر مجموعة “أكور للفنادق” الخيار الأمثل بالنسبة لنا في مجال تقديم خيارات إقامة تتناسب مع تطلعات ضيوفنا القادمين من جميع أنحاء العالم”.

يتألف مخيّم الوادي الشتوي من 35 خيمة بدوية – مكونة من غرفة نوم واحدة أو غرفتيين – بالإضافة إلى خمسة أجنحة رئاسية، والفيلات الشتوية المكونة من أربع غرف نوم. ويتيح المخيّم للضيوف جميع وسائل الراحة التي تتوفر في الفنادق مثل مناطق مخصصة للاستقبال، وخدمة الغرف على مدار الساعة ومركز السبا. كما يوفر المخيّم خيارات متنوعة من الأطعمة العالمية.

وتتضمن المرافق الأخرى التي يوفرها المخيّم مسرحاً مخصصاً لإقامة الحفلات يتسع لما يصل إلى 500 شخص، بالإضافة إلى غرف خاصة بالاجتماعات. كما يوفر المخيّم مداخل خاصة إلى مناطق إقامة فعاليات المهرجان من خلال مهبط طائرات مجهز بالكامل.

يذكر أن “أكور للفنادق” تدير حالياً 60 فندقاً قيد التشغيل وقيد الإنشاء في المملكة العربية السعودية، توفر جميعها نحو 20,000 غرفة فندقية. وتدير المجموعة شبكة متنامية من الفنادق قيد التشغيل وقيد الإنشاء في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، تضم أكثر من 400 فندقاً، توفر مجتمعة ما يقارب 100,000 غرفة في 30 دولة من دول المنطقة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here