وتعرضت المتاجر الكبرى للضغوط بعدما اتهمت بتضخيم أسعار السلع المباعة في متاجرها بشكل سطحي، فلجأت إلى سحب الفلفل والباذنجان اللذين ارتفعت أسعارهما إلى 20 ليرة للكيلوغرام على الرفوف، لكنها لم تفعل المثل في المناطق الراقية التي يستطيع فيها الناس شراء البضائع بأي ثمن.

ونقلت صحيفة “حرييت” التركية عن رئيس جمعية وسطاء أنطاليا للفواكه والخضراوات الطازجة، نفزات أكان، قوله إن مديري المتاجر أخبروا الجمعية بأنهم لن يبيعوا منتجاتهم التي ارتفعت أسعارها بشكل كبير.

وأضاف أكان أن محلات التجزئة لا تريد التصادم مع المستهلكين، مشيرا إلى أن الفلفل والباذنجان وصل سعرهما في سوق الجملة إلى 10 ليرات، بينما يباعا في السوبر ماركت بـ20 ليرة.

ويعد الباذنجان والفلفل مكونين أساسيين في معظم الأطباق التركية، مثل كباب باذنجان والدولمة، وغيرها من الأصناف الشعبية الشهيرة في هذا البلد.