أكد نائب الرئيس العام لشؤون البيئة بالهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة الدكتور أحمد الأنصاري خلال افتتاحه للبرنامج التدريبي لدعم وحدات حماية البيئة بالجهات الحكومية والجهات التابعة لها اليوم الثلاثاء 29 يناير 2019م في جدة أن الهدف من وحدات حماية البيئة هو

حماية بيئة الوطن ومقدراته والتأكد من التزام الجهات العامة والأشخاص بالأنظمة والمقاييس والمعايير البيئية وتصحيح ومعالجة المخالفات لتحقيـق الاستدامة البيئية وليس فرض العقوبات.

وأوضح أن البرنامج التدريبي الذي سيستمر لمدة 3 أيام، يهدف إلى حماية البيئة بكفات الجهات حيث يتطرق إلى أهم التشريعات البيئية الدولية وأهمية المقاييس والمعايير البيئية والتجاوزات والمخالفات،  ومدى أهمية مشاركة البيانات البيئية وخطوات إعداد وتطبيق الإدارة البيئية، ويقدم التدريب بعض المفاهيم الأساسية للبيئة انطلاقا من مفهوم تلوث الهواء والمياه والتربة، وكذلك إدارة النفايات الصلبة والصناعية والطبية.

وأضاف الأنصاري أن من أهداف وحدات حماية البيئة دعم العمل البيئي المشترك وتعزيز الشراكة بين الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة والجهات الحكومية ذات العلاقة في تحقيق استدامة البيئة ضمن رؤية المملكة 2030، ومتابعة التزام الجهات الحكومية والأجهزة التي تخضع لإشرافها بأحكام النظام العام للبيئة في المملكة ولائحته التنفيذية، ودعم التخطيط والتطبيق السليم لبرامج حماية البيئة وعمليات المراقبة، حيث أن هذه الخطوة ستعمل على تعزيز دور العمل البيئي في المملكة وتحقق أهداف رؤية المملكة 2030 التي تسعى لتحسين وتطوير العمل البيئي وقدرات الهيئة التنفيذية في تحقيق سبل انجاح مهامها المعنية بالبيئة , وإلزام المنشآت بالمعايير والمقاييس البيئية الوطنية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here