قال وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، إن أسعار العقار وصلت إلى مراحل جيدة بين المشتري والبائع، وبدأت تشهد نوعا من الاستقرار.

وأوضح خلال مقابلة في برنامج “في الصورة” على قناة روتانا خليجية، أن مؤشر أسعار العقار انخفض منذ ذروته في 2014 بنسبة 19% حاليا، مبينا أن الأراضي كانت الأكثر انخفاضا بينما تراجعت الوحدات السكنية بنسبة أقل.

وأكد الحقيل، على أنه من الصعب القدرة على التنبؤ بأسعار العقار، حيث ما يمكن التنبؤ به هو العرض والطلب، مشيرا الى ان تزايد نسب تنفيذ المشاريع السكنية يعني تقارب العرض مع الطلب.

وأشار الحقيل الى أن أسعار مواد البناء بدأت في الارتفاع خلال الربع الأخير 2018 بسبب ارتفاع رخص البناء الجديدة وزيادة مشاريع وزارة الإسكان التي رفعت الطلب على هذه المواد.

وبين أن الوزارة تحرص على ان يكون سعر الوحدة النهائي في متناول عدد كبير من المواطنين، مبينا أنه كانت هنالك فجوة في الوحدات السكنية التي تطرح بسعر مابين 250 الى 700 الف ريال والوزارة حرصت على التعادل وإعطاء المواطن خيارات متنوعة.

وعن رسوم الأراضي البيضاء، ، قال إن أي برنامج رسوم في العالم يحتاج لوقت ليظهر أثر تطبيقه وقياسه، مشيرًا إلى أن تطبيق الرسوم على الأراضي ساهم في دخول مشاريع جديدة في الرياض وجدة وغيرها من المدن.

وبين أن الأراضي التي تم تطويرها تقع في عدة مناطق مثل الرياض من خلال مشروع دواوين جنوب الرياض ومشروع وسط الرياض بمساحة 7 ملايين متر مربع وجدة من خلال مشروع سندس في شارع التحلية.

وأكد الحقيل أنه ليس هنالك أي استثناء في دفع رسوم الأراضي البيضاء، إلا اذا كان الحائل دون تطوير الأرض هو خارج عن إرادة مالك الأرض مثل إيقافه من جهة حكومية.

وأشار الى أن هنالك سوء فهم لدى البعض بخصوص الرسوم والتهرب من دفعها عبر اللجوء الى رفع قضية في المحكمة.

وفيما يخص مشروع البيع على الخارطة، أكد الحقيل على أن المشروع أحد المنتجات المتنوعة التي تقدمها الوزارة، حيث تعمل الوزارة مع المواطن لتنويع خياراته.

وقال الوزير إن عدد المطورين العقاريين الذي تم التوقيع معهم وصل إلى نحو 70 مطورًا عقاريًا حتى الآن، مشيرًا إلى أن عدد المطورين الذين بدأوا العمل فعليًا في مشاريعهم وصل إلى 50 مطورًا عقاريًا.

وأضاف أن الربع الرابع 2018 شهد انطلاق عدد من المشاريع، متوقعًا تسليم نحو 25 مشروعًا خلال عام 2019.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here