قال عابد السعدون الرئيس التنفيذي لبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية اننا نسعى في البرنامج من حيث الاثر والنتائج الاقتصادية المأمولة، لنبرهن للعالم أجمع ما نتميز به عن غيرنا من الحرص على جعل البرنامج قصة نجاح حقيقية لنا و لشركائنا من خلال الدعم الذي تقدمه لنا حكومتنا الرشيدة تحت إشراف و توجيه سمو الامير محمد بن سلمان للمستثمرين كافة.

وأعلن السعدون، خلال حفل تدشين برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية بحضور سمو ولي العهد الامير محمد بن سلمان، عن ابرز الوعود و الحوافز و المُمكنات التي التزمت بها الحكومة في إطار هذا البرنامج وهى:

أولا: اعتماد 45 مليار ريال سعودي لتحفيز و توطين صناعة السيارات

ثانياً: إطلاق برنامج دعم صناعي لرفع الانتاجية وتحسين التنافسية بين المصانع المحلية

ثالثا: اعتماد 3 مليار ريال سعودي لدعم الاستكشاف في مجال التعدين

رابعاً: تحديث نظام الاستثمار والتعدين خلال هذا العام المتضمن تسهيل الاجراءات وتقليص  المدد اللازمة لإصدار الرخص

خامساً : إطلاق برنامج شامل  لتسريع و تبني الثورة الصناعية الرابعة برأس مال قدرة 5,3 مليار ريال سعودي

سادساً: إطلاق خمس مناطق اقتصادية خاصة بالعام 2019

سابعاً: الموافقة على زيادة رأس مال الصندوق الصناعي الى 105مليار ريال  و توسيع نطاق عمله لدعم جميع قطاعات البرنامج  تقديم منتجات تمويلية جديدة

ثامناً :اطلاق برنامج تمويل الصادرات الفوري كـ جزء من اعمال بنك التصدير والاستيراد برأس مال يقدر بـ 30 مليار ريال سعودي
تاسعاً:  إطلاق حزم تحفيزية للمستثمرين يستهدف المصنعين المحليين و الدوليين لإقامة صناعات متخصصة و متقدمة للمجمعات الصناعية في المملكة بما فيها المواد التعدينية و الدوائية و الكيميائية و اعتماد 3 مليار ريال للبنيه التحتية و توفير المنافع و الخدمات المشتركة.

عاشراً: إطلاق منصة للصناعات موحدة للتسهيل الاجراءات و الخدمات للمستثمرين الصناعيين و كذلك اطلاق مركز للمعلومات الصناعية و الذي سيكون قاعدة معلومات متكاملة تهدف الى توفير المعلومات الصناعية اللازمة.

الحادي عشر: توفير كميات إضافية من الغاز الجاف للصناعة قدر مكعب في اليوم أي بما يزيد عن 70 % من الكميات الحالية الملتزم بها و توفير كميات إضافية من غاز الميثان بمقدار 350 مليون قدم مكعب يومياً.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here