قال الدكتور نبيل بن محمد العامودي وزير النقل إن أعمال برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية الذي يستهدف تحويل المملكة إلى قوة صناعية رائدة ومنصة لوجستية عالمية شهدت اليوم توقيع أكثر من 37 اتفاقية يبلغ إجمالي قيمتها حوالي 200 مليار ريال، فضلا عن بدء أعمال الإنشاء في مجمع الملك سلمان للصناعات البحرية في مدينة رأس الخير الصناعية، وفي عدد من المشروعات الصناعية في مدينة جازان للصناعات الأساس والتحويلية، وإطلاق مشروع مدينة الملك سلمان للطاقة، والوصول إلى اتفاق بخصوص مشروع تحويل النفط إلى بتروكيميائيات بين أرامكو السعودية وسابك ، وإصدار ومراجعة العديد من الأنظمة والإجراءات ، وتوفير العديد من الُممكنات والمحفزات التمويلية وغيرها، بهدف تحسين بيئة الاستثمار.

وأكد العامودي أنه في هذا البرنامج تم تجاوز مرحلة التخطيط، وأن المبادرات والمشروعات لم تعد مجرد أفكار، وإنما تحولت إلى واقع ملموس.

وبين أن هناك أكثر من 60 فرصة استثمارية جاذبة وذات عوائد عالية، معروضة في هذا المنتدى، وجاهزة للتفاوض حولها ، وتم تجهز غرف للصفقات، لاستعراضها ومناقشتها وُمطابقة الفرصة المناسبة مع الُمستثمر المناسب الراغب فيها.

وقال في كلمته خلال حفل الافتتاح: ” لا يخفى على الجميع ، أن مملكتنا الغالية تشهد في هذه المرحلة، بفضل الله سبحانه وتعالى، ثم بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وبحكمة ومتابعة ولي العهد مهندس التغيير مسيرة متسارعة وغير مسبوقة، من التقدم والتطوير، تتمثل في رؤية المملكة 2030 ،التي ترتكز على ثلاثة محاور هي بناء مجتمٍع حيوي واقتصاد مزدهر ووطٍن طموح ، وتنُص رؤيتها على أن المملكة العربية السعودية العمق العربي والاسلامي قوة استثمارية رائدة ومحوٌر لربط القارات الثالث ” .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here