تلقى  قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي نحو  32.650 ألف شكوى للمستهلكين في العام 2018 بمعدل 2720 شكوى شهرياً.

وأوضحت اقتصادية دبي في بيان  صحفي ، أن القطاع استقبل نحو 1657 شكوى للمنشآت التجارية خلال العام 2018، وقام القطاع بحل 96% من شكاوى المستهلكين و95% من شكاوى التجار في 4 أيام عمل.

وأشارت إلى أن نسبة رضا المستهلكين والتجار عن حل الشكاوى بلغت 96%، الأمر الذي يؤكد السعي الدائم لاقتصادية دبي وحكومة دبي بشكل عام، إلى نيل سعادة العملاء.

وتوزعت شكاوى المستهلكين خلال العام 2018 بين مختلف القطاعات لتشكل شكاوى قطاع الخدمات الحصة الكبرى من الشكاوى المقدمة بمعدل 24.2% من إجمالي شكاوى المستهلكين.

وتلاه قطاع الإلكترونيات بمعدل 17.2%، ومن ثم التجارة الإلكترونية بنحو 13.7%، وقطاع السيارات بمعدل 8.2%، وتأجير السيارات بنسبة 6.5% والملابس الجاهزة والإكسسوارات بنحو 4.3%، والأثاث 3.4%، والشحن 3.3%، والمنسوجات والمستلزمات الشخصية 3.2%، وورش تصليح السيارات 2.8%، والديكور وصيانة المباني 1.2%، والصالونات 0.7%.

وتنوعت الشكاوى الأخرى بمعدل 11.4% على القطاعات الأخرى.

وقال محمد علي راشد لوتاه، المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي: تظهر النتائج الخاصة بعام 2018، الجهد المبذول في سبيل رفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع من المستهلكين وكذلك التجار الذين يتخذون من دبي مقرا لمزاولة أعمالهم التجارية.

وتصدر قطاع الخدمات مجموع شكاوى المستهلكين وكذلك شكاوى المنشآت التجارية، الأمر الذي يدل على مدى وعي المستهلكين، وإصرارهم في الحصول على الخدمات المقدمة لهم على أكمل وجه وبجودة عالية، إلى جانب حرص المنشآت التجارية على استرداد حقوقهم في مجال الخدمات الذي يشغل الحيز الأكبر من أعمالهم.

وأشار لوتاه إلى أن الجنسية الإماراتية، من أكثر جنسيات المستهلكين الذين قدموا شكاواهم في العام 2018 بنسبة 30.7% من إجمالي الجنسيات، ومن ثم الجنسية الهندية بنسبة 15.4%، تليها الجنسية المصرية 10.9%، والسعودية 7.49%.

وجاءت الجنسية الأردنية في المرتبة الخامسة 5.3%. وفي شكاوى المنشآت التجارية نالت الجنسية الإماراتية الحصة الكبرى بحسب الدول 36.5%، والجنسية الهندية 17.2%، والسعودية 6.3%، تلتها مصر 5.7%، وأخيراً في المرتبة الخامسة الأردن بمعدل 3%

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here