بدأ أكثر من مليون حاج من مختلف بقاع الأرض في التوافد على مشعر منى استعداداً لبدء مناسك الحج، وذلك عقب استكمال الاستعدادات الطبية والأمنية واللوجستية لاستقبال الملايين من ضيوف الرحمن.
وقررت الحكومة السعودية تخفيض عدد الحجاج هذا العام بسبب أعمال توسعة الحرم المكي والمشاعر المقدسة.
وتم وضع خطط أمنية يقوم على تنفيذها 95 ألفاً من رجال الأمن، إضافة إلى القوات المساندة لهم من وزارة الدفاع ووزارة الحرس الوطني ورئاسة الاستخبارات العامة لتأمين حج هذا العام.
وتستنفر الأجهزة الأمنية لتقديم الخدمات للحجاج وحفظ الأمن في الأماكن المقدسة وتأمين سلامة الحجاج والمعتمرين باستخدام التقنيات المتطورة والتجهيزات الحديثة.
وأعلن وزير الداخلية السعودية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز أن هذا العام شهد إنشاء القوات الخاصة بأمن الحج والعمرة وقوامها 40 ألفا من رجال الأمن.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here