وقع وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح، مذكرة نوايا مع وزير الطاقة بجمهورية جنوب إفريقيا، جيف راديبيه، لدراسة إنشاء مصفاة للنفط ومجمع للبتروكيماويات بجنوب إفريقيا بإشراف وتعاون مشترك بين شركة أرامكو السعودية وشركة النفط الوطنية الجنوب إفريقية، وفي موقع يتم الاتفاق عليه من الجانبين.

جاء ذلك عقب استقبال الرئيس الجنوب إفريقي سيريل رامافوزا أمس الجمعة للمهندس الفالح ووزير التجارة والاستثمار، الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، اللذين يزوران جنوب إفريقيا، ونقَلَا له تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده، وتطلعات قيادة المملكة لتعزيز الشراكة بين البلدين للمستويات الاستراتيجية الكبرى.

وتستهدف مذكرة النوايا تعزيز التعاون المشترك بين المملكة وجنوب إفريقيا في مجالات استكشاف وإنتاج وتكرير وتخزين وتسويق ونقل وتوزيع النفط والغاز؛ وتطبيق التقنيات الحديثة في صناعة النفط والغاز، كما تؤكد المذكرة قوة ومتانة العلاقات التجارية والاقتصادية والدبلوماسية بين البلدين، وحرصهما على موثوقية إمدادات الطاقة بشكل مستدام.

من جهته، التقى وزير التجارة والاستثمار، الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي، وزير الطاقة في جنوب إفريقيا جيف راديبي، ووزير الموارد المعدنية جاويد مانتاشا، ووزير التجارة والصناعة روب ديفيز، وجرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون بين البلدين في مجالات التجارة وحماية الاستثمارات، ومناقشة آخر مستجدات الطاقة والطاقة المتجددة وفرص الشراكات الاستثمارية الواعدة بين البلدين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here