أظهر مسح غير رسمي يحظى بمتابعة وثيقة يوم الجمعة أن معنويات المستهلكين في الولايات المتحدة تدهورت في أوائل يناير كانون الثاني إلى أضعف مستوى منذ فوز دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية في 2016.

وهبطت القراءة الأولية لمؤشر جامعة ميشيجان لمعنويات المستهلكين لشهر يناير كانون الثاني إلى 90.7 من 98.3 في القراءة النهائية لشهر ديسمبر كانون الأول. وهذا هو أدنى مستوى منذ أكتوبر تشرين الأول 2016 وأكبر هبوط منذ سبتمبر أيلول 2015.

وكان محللون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا قراءة عند 97.0 .

وقال ريتشارد كيرتن كبير الخبراء الاقتصاديين بقسم مسوح المستهلكين بجامعة ميشيجان، في بيان “الهبوط يرجع إلى مجموعة من العوامل من بينها الاغلاق الجزئي للحكومة وتأثيرات الرسوم الجمركية وعدم الاستقرار في الأسواق المالية والتباطؤ العالمي وغياب الوضوح بشأن السياسة النقدية”.

وهبط المؤشر الفرعي لآراء المستهلكين بشأن الأوضاع الاقتصادية الحالية إلى 110.0، وهو أدنى مستوى منذ أغسطس آب، من 116.0 في أواخر ديسمبر كانون الأول.

وهوى المؤشر الفرعي لتوقعات المستهلكين إلى 78.3، وهو أدنى مستوى منذ أكتوبر تشرين الأول 2016، من 87.0 في أواخر ديسمبر كانون الأول

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here