قال أيمن البناو مستشار تقني في شركة ألاء كابيتال إن “سوق الهواتف يمثل أكبر قدر من الإيرادات لشركة #أبل وبنفس الوقت السوق هذا يشهد بنفسه تباطؤا كبيرا وبالتالي عدم ظهور هواتف جديدة وعدم توقيت ظهور هواتف جديدة بضمان الإيرادات من ربع إلى آخر بدءا بالتأثير على إيرادات شركة أبل”.

وأضاف “شركة أبل عليها التوجه للإيرادات الصحية وهي إيرادات الخدمات والمنتجات الجديدة، لكن فقدان الميزة التنافسية أدت لعزوف المستخدمين عن شراء هواتف جديدة”.

ووفقا لبيان الشركة، فإن مشكلة أبل لا تتعلق فقط بالحرب التجارية، وإنما أيضا بعدم إقبال عملائها على التحول نحو الطرازات الأحدث.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here