نظمت اليوم، شركة كهرباء السعودية لتطوير المشاريع، إحدى الشركات التابعة للشركة السعودية للكهرباء، لقاء التواصل مع المقاولين السادس 2019، الذي يعنى بمقاولي مشاريع الجهد الفائق والعالي، بفندق هوليدي إن الازدهار في الرياض.
ويأتي اللقاء في إطار تعزيز آفاق الشراكة والتواصل وتحسين الكفاءة الإنتاجية في المشاريع، وبحث سبل تحقيق أعلى معدلات السلامة والتوافق البيئي، إلى جانب استعراض مستجدات الأعمال والفرص الاستثمارية وتوطين الصناعة، من خلال برنامج “بناء” الذي أطلقته “السعودية للكهرباء” أخيراً؛ لبناء وتوظيف القدرات الوطنية، وتعظيم المحتوى المحلي، من خلال تحفيز الشركات الوطنية في مجال صناعة الطاقة الكهربائية.
وكشف اللقاء، عن تحقيق الشركة وشركائها المقاولين أرقاماً قياسية في مجال السلامة والتوافق البيئي عن أعمالها في 2018؛ إذ لم تسجل أي حالة وفاة ولا حوادث حريق أو مركبات في 48 مليون ساعة عمل لـ 17.278 عاملاً من موظفي المقاولين أو الشركة بمعدل 0.0 في المئة وفقًا للمقياس العالمي لإحصائيات الوفاة في بيئة العمل، فيما تم تسجيل رقم إصابات ضئيل جداً بعدد سبع إصابات وفق المقياس ذاته، لتحقق الشركة أربعة نجوم 78 في المئة، في نظام السلامة والصحة المهنية “خمسة نجوم”.
كما حققت تقدماً كبيراً، في التوافق البيئي بمشاريعها وفق متطلبات هيئة الأرصاد وحماية البيئة، حيث وصلت إلى مستوى 4.73 من 5 بتطبيقها للاشتراطات البيئية.
وأوضح المهندس إبراهيم الخنيزان، الرئيس التنفيذي لكهرباء السعودية لتطوير المشاريع، أن من أهم عوامل النجاح هو إشراك المقاولين في توجهات الشركة وخططها الاستراتيجية في المشاريع والتوطين وبرامج السلامة والتوافق البيئي من منطلق المسؤولية الوطنية والمجتمعية، وأخذ التغذية العكسية الراجعة منهم؛ لرصد ملاحظاتهم ومقترحاتهم، وأن إقامة مثل هذه اللقاءات المثمرة تهدف لتعزيز التواصل مع الشركاء، وتكريم المتميزين منهم؛ لتحفيز العطاء، والارتقاء بجودة الأعمال والخدمات المشتركة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here