اكد تقرير حديث لوكالة (بلومبيرغ) أن العام الحالي سيكون عاما “مزدحما” بمبيعات الأصول بالسعودية في حال تنفيذ المملكة لخططها.

ولفت التقرير الى أن الحكومة السعودية تأمل في الحصول على 11 مليار دولار (41.25 مليار ريال) بحلول العام 2020 من مشاريع الخصخصة، بما في ذلك بيع حصص في المرافق الخدمية ونوادي كرة القدم ومطاحن الدقيق والمرافق الطبية. وتعتبر هذه المشاريع عاملاً رئيسياً في جهود البلاد الرامية إلى انهاء اعتماد الاقتصاد على النفط، على الرغم من تأخير تنفيذ بعض المشاريع خاصة شركة النفط السعودية العملاقة “ارامكو”.

ووفقا للمركز الوطني للتخصيص – وهو مركز لتمكين عمليات التخصيص في المملكة العربية السعودية – أنه في ظل الوضع الحالي للمبادرات والتقدم الذي تم احرازه من قبل لجان الاشراف على عمليات التخصيص، فإن الأهداف قابلة للتحقيق، مؤكدا أن تم احراز تقدم في معظم الحالات وفقا للجدول الزمني المحدد.

وتخطط السعودية لاستكمال بيع أربع شركات لطحن الدقيق وبعض المرافق الطبية بحسب المركز الوطني للتخصيص.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here