بدأ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أحمد الخطيب، عمله في الهيئة باجتماعات مكثفة مع كبار المسؤولين في قطاعات الهيئة.

واطلع على عروض من رؤساء قطاعات الهيئة عن أنشطة وبرامج القطاعات وما أنجزته خلال العام المنصرم 2018م.

وأكد أن الفترة القادمة ستشهد نقلة مهمة في قطاع السياحة الذي يمثل عنصراً رئيساً في رؤية المملكة 2030، مبيناً أهمية الدور الذي ستقوم به الهيئة في تنظيم وتطوير صناعة السياحة بوصفها رافداً رئيساً للاقتصاد الوطني وأحد البدائل الأساسية عن النفط، وأبرز القطاعات الموفرة لفرص العمل.

وأشار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إلى أن السياحة في المملكة ستشهد هذا العام والعام القادم – بإذن الله – مشاريع وبرامج سياحية كبرى بدعم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -، ستسهم في تحويل المملكة إلى وجهة سياحية إقليمية وعالمية مهمة.

وكان رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قد قام الأحد الماضي بجولة في إدارات المقر الرئيس للهيئة في الرياض، التقى خلالها بمنسوبي الهيئة الذين قدموا التهنئة لمعاليه بالثقة الملكية، متمنين لمعاليه التوفيق في مهمته الوطنية الجديدة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here