اخذت مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز “مسك الخيرية” زوار جناحها بمهرجان الجنادرية 33، في رحلة زمانية إلى الماضي لاستكشاف التاريخ العريق للملكة، من خلال عرض عدداٌ من الصور الفريدة، مبرزةً مراحل التطور والنهضة التنموية التي شهدتها المملكة في مختلف المجالات، مستخدمة في ذلك طرق عرض إبداعية مزجت الماضي بالتقنية الحديثة.
ويتيح جناح “مسك الخيرية” لزوار المهرجان الانتقال لاستكشاف التاريخ العريق للمملكة، عبر عرض محتوى مرئي متنوع على شاشات رقمية (LED ) بحجم 360 درجة،يتضمن التعريف بمؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز وأهدافها ومنجزاتها، إضافة إلى عرض أفلام قصيرة من إنتاج فريق المؤسسة، توضح الأنشطة والبرامج والمبادرات
التي تقدمها المؤسسة مع إتاحة الفرصة لتفاعل الزوار والانضمام إليها .
ويضم جناح “مسك الخيرية” بالجنادرية أربعة أقسام تمثل ركائز المؤسسة وهي: التعليم، والثقافة والفنون، والاعلام، والتقنية والابتكار، ويشتمل كل قسم منها على نماذج من المبادرات والمشاريع الإبداعية والمواهب الشابة التي تبنتها المؤسسة في هذه المجالات.
وتأتي مشاركة مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز “مسك الخيرية في الجنادرية، للمرة الثانية بعد أن شاركت العام الماضي بجناح متكامل حظي بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله-، إيماناً منها بالدور الهام للتاريخ والتراث الوطني في تشكيل شخصية شباب الوطن وتحفيز هممه للتميز في مختلف مجالات المعرفة والإبداع.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here