يرعى وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي يوم غدٍ، حفل تدشين برنامج تقدير أضرار المركبات (تقدير)، بحضور  مساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات المشرف على الأمن العام الفريق أول سعيد القحطاني، و محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي أحمد بن عبدالكريم الخليفي، وعدد من أصحاب المعالي وممثلي الجهات ذات العلاقة.
وأوضحت الهيئة السعودية للمقيمين المعتمدين أن منظومة “تقدير” مشروع وطني مشترك بين مؤسسة النقد العربي السعودي والإدارة العامة للمرور والهيئة السعودية للمقيمين المعتمدين وشركات التأمين ممثلة في شركة نجم لخدمات التأمين، حيث يسعى إلى حفظ الحقوق وتقدير أضرار المركبات بمهنيّة واحترافية، بما يضمن سلامة المركبة بعد إصلاحها، وتقديم خدمة أفضل للمستفيدين، من خلال الربط مع جميع الجهات ذات العلاقة بالحوادث بنظام إلكتروني شامل يسهم في اختصار وتسهيل إجراءات ما بعد الحادث، مستندين على معايير تقدير مهنيّة وفنية معتمدة، وكوادر مهنيّة مؤهلة في برامج تدريبية متخصصة، يعملون في مراكز ذات مواصفات فنيّة محددة.
وبيّنت الهيئة أن منظومة تقدير تسهم في اختصار وتسهيل إجراءات تقدير أضرار المركبات وترفع مستوى المهنيّة في تقارير التقدير، حيث سعت ( منظومة تقدير ) لتحويل جميع الإجراءات التي يمر فيها الشخص بعد الحادث المروري، من إجراءات ورقية إلى إجراءات مؤتمتة يستطيع الشخص من خلالها إنهاء جميع علميات التقدير في زيارته لمركز التقدير وتتحول تقاريره لشركة التأمين.
الجدير بالذكر أن في مدينة الرياض يوجد حاليا 5 مراكز لتقدير أضرار حوادث المركبات، وخدمت هذه المراكز خلال عام 2018 أكثر من 300 ألف مستفيد، وقام المركز الوطني لاستطلاعات الرأي ( رأي ) بعمل استطلاع رأي لقياس مدى رضا المستفيدين من الخدمات، وبلغت نسبة الرضا العام عن مراكز تقدير هي 77%، وسيسعى المركز إلى رفعها خلال العام القادم بالشراكة مع القطاع الخاص وبالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور، كما سيتم التوسع في إنشاء وتشغيل المراكز بما يحقق خدمة أفضل للمستفيدين ويسهم في عملية التوسع في تطبيق البرنامج في مختلف مناطق المملكة، وسيتزامن حفل تدشين البرنامج مع إطلاق أولى المراكز في مدينة الرياض التي تشغل وتدار عن طريق القطاع الخاص وتحت إشراف الهيئة، ومن المتوقع أن تبلغ المراكز 24 مركزاً في مختلف أنحاء المملكة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here