قال وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل: إن تفعيل الأساليب غير التقليدية في البناء يُسهم في سرعة تملّك المواطنين لمنازلهم، وضخّ آلاف الوحدات السكنية التي تمتاز بالجودة العالية.

وأوضح أن برنامج الإسكان ومن خلال عدد من مشاريعه يعمل على تفعيل وتمكين هذه الأساليب ضمن تشاركيته مع القطاع الخاص، وذلك في إطار السعي الحثيث لرفع نسب التملّك السكني إلى 60% بحلول عام 2020 وإلى 70% بحلول عام 2030.

وأكد أن تحفيز الاعتماد على تقنيات البناء الحديثة وتوطين صناعتها والتوسّع في إنشاء المصانع المختصة بهذا الشأن في المملكة، يساعد في توفير المزيد من فرص العمل للجنسين.

جاءت تصريحات وزير الإسكان خلال تفقده أمس المنزل الذي تم بناؤه خلال يومين باستخدام إحدى تقنيات البناء الحديثة بالتعاون مع شركة “كاتيرا”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here