نظمت غرفة الرياض ممثلة في لجنة المعارض والمؤتمرات بالغرفة, بالتعاون مع مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض, ورشة (واقع مراكز وقاعات المعارض والمؤتمرات ودورها في دعم هذه الصناعة.
وناقشت الورشة التي أدارها نائب رئيس لجنة المعارض والمؤتمرات بالغرفة الدكتور زهير السراج، وشارك فيها أكثر من (80) مستثمراً في قطاع صناعة المؤتمرات والمعارض، عددا من المحاور تتعلق برسوم استئجار القاعات والخدمات المشمولة، إضافة إلى محور حول صياغة عقد التأجير والغرامات، وأخيرا محور استخدام المرافق الأخرى والخدمات المساندة وخدمات الاتصالات والإنترنت.
وشهدت الورشة مناقشات شاملة حول القضايا والتحديات التي تواجه هذه الصناعة، إضافة إلى مرئيات المشاركين ومدراء المراكز والفنادق حول ما طرح من موضوعات ضمن محاور الورشة، حيث تم رصد عدد من التوصيات الهامة التي تستهدف النهوض بهذه الصناعة في ظل النمو الكبير الذي تشهده حاليا، بجانب تزايد أعداد المنظمين والفعاليات التي تشهد نمواً ملحوظاً بسبب النهضة الاقتصادية والعمرانية التي تشهدها المملكة وتوافر المرافق والخدمات والبنية التحتية المناسبة.
يذكر أن أنشطة صناعة المعارض والمؤتمرات تعتبر عنصراً مهماً في النمو المستقبلي للاقتصاد، كما أنها تُشكل جزء أساسياً في نقل المعلومات وانتشار المعرفة والممارسات المهنية، وعاملا رئيسا في بناء التفاهم والعلاقات بين الدول والثقافات، كما تكمن أهمية قطاع المعارض والمؤتمرات في آثاره الاقتصادية والسياحية والثقافية والمعرفية والاجتماعية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here