تفتتح اليوم  بمحافظة العيدابي  النسخة الرابعة من مهرجان جازان للعسل   ، الهادف للنهوض بإنتاج العسل البلدي في المنطقة بشكل عام ومحافظة العيدابي بشكل خاص ، وذلك تماشياً مع رؤية المملكة المستقبلية الهادفة إلى تنويع مصادر الإنتاج وتعزيز اعتماد أفراد المجتمع على مداخيل اقتصادية متنوعة.
وأوضح المدير التنفيذي للمهرجان عضو جمعية النحالين بمنطقة جازان سليمان بن يحيى الغزواني أن المهرجان يهدف إلى دعم منتجي العسل وتطوير مهاراتهم، وتوعية المستهلكين بمنتجات العسل الأصلية، ومعايير الجودة لتلك المنتجات، بالإضافة إلى استقطاب فئة الشباب وتحفيزهم للعمل في مهنة تربية النحل وإنتاج العسل لما لها من مردود مالي مشجع.
وأضاف ، أن إدارة المهرجان تسعى إلى توفير أحدث الأدوات والمستلزمات الخاصة بتربية النحل عربياً ودولياً في مكان واحد ، بالإضافة إلى إطْلاع المشاركين على أحدث الأبحاث العلمية والابتكارات الحديثة للخبراء المحليين والدوليين، بالإضافة إلى تطوير مهارات هؤلاء المحالين في تسويق منتوجاتهم أمام زائري المهرجان حيث نسعى إلى استقطاب أكبر عدد من الزوار من خلال الأركان والفعاليات المصاحبة.
وأشار الغزواني إلى أنه من خلال المهرجان يتم العمل على تثقيف النحالين بتحسين طرق التعبئة والعرض لمنتجاتهم وتسويقها لتجار العسل في المملكة والخليج ، وعرض تجارب أبرز النحالين من أصحاب الخبرة في هذا المجال.
وبين أن منظمي المهرجان وبالتعاون مع جمعية النحالين بالمنطقة يحرصون على الاطلاع على ظروف النحالين واحتياجاتهم ومتطلباتهم، وسبل تذليل مايواجههم من عقبات لتنمية هذه المهنة والاستفادة من الباحثين والخبراء على المستويين العربي والدولي من خلال تنظيم دورات تدريبية مجانية للنحالين والمهتمين بالنحل وإلقاء محاضرات علمية عن الجديد في عالم تربية النحل وانتاج العسل، كما سيتم تقديم عرض حي للنحل ولمكونات الخلية وأنواع الخلايا التقليدية والحديثة ومزايا كل نوع منها.
واختتم الغزواني حديثه مؤكداً أن المهرجان أسهم عبر نسخه السابقة في زيادة الثقافة التسويقية لدى النحالين التي كانت تحُدُّ من الاستفادة المثلى من تربية النحل وإنتاج العسل بالمنطقة ، والسعي في هذا العام ومايليه إلى نشر هذه الثقافة على نطاق واسع بين مختلف فئات المجتمع.
من جانبهم تحدث عدد من النحالين المشاركين في المهرجانات السابقة ، عن استعداداهم للنسخة الرابعة من المهرجان ، مشيرين إلى أن التنافس والإقبال الكثيف الذي شهدته المهرجانات الماضية حفزهم على للمشاركة في المهرجان القادم سواء من أجل تسويق منتجاتهم أو من أجل التدريب وتطوير مشروعاتهم .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here