تعتقد الكاتبة الصحفية إلهام الجعفر أن غلاء المهور وتكاليف الزواج المبالغ بها تدفع الشباب إلى الزواج بنساء أكبر منهم سناً، بالإضافة إلى سطحية بعض الفتيات وعدم تحملهن مسؤوليات الزواج.
وفي مقالها “ما الذي يجذب الرجل في امرأة أكبر منه؟” بصحيفة “الشرق” تقول إلهام الجعفر: “الاندفاع من شباب نحو سيدات يصل الفارق العمري بينهم إلى خمسة عشر عاماً لم يكن مشاعاً في السابق، غير أن ازدياده في الآونة الأخيرة أصبح ملحوظاً، والمدهش أن الشباب يعرفون وبكل ثقة كيف يبررون هذا النوع من الارتباط، والأغلبية اتفقوا على أن المرأة الأكبر سناً هي الأكثر تحملاً لأعباء الحياة، وتحوي من التفهم والصبر والقدرة على المساندة ما يجعل الرجل يتناسى مع كل هذا فارق الزمن بينهما”.
وترصد إلهام الجعفر أسباب هذه الظاهرة وتقول: “لعلنا لا نستطيع أن نعمم رأياً هنا غير أن ما قد يعانيه الشباب في سطحية بعض الفتيات وعدم تنشئتهن على كيفية تحمل مسؤوليات الزواج، بالإضافة لمتطلبات الأسر المغالية في أغلب الأحيان جعلت الشاب يفضل أن يتنازل عن بعض الصور المثالية في الزواج ويرى الحياة أكثر استقراراً واتزاناً مع امرأة تكبره سناً حتى وهو يعلم مسبقاً السلبيات التي يمكن أن تعترض سبيله في فترة ما من عمره، ولأنه قد يشعر معها باكتمال رجولته حين تكتمل أنوثتها”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here